أسوان فى سطور

أسوان فى سطور
كتب -

   

أسوان :هناء محمد الخطيب

 

أسوانهي عروس النيل الساحرة التي تعتبر مركزاً لتلاقى الحضارات بمعابدها ومساجدها وكنائسها وشوارعها العتيقة ، ونموذجاً فريداً لعبقرية الإنسان والمكان حيث ساهم موقعها المتميز بأن تكون بوابة مصر لأفريقيا عبر السودان حيث تقع علي مساحة 62.7 ألف كم2  ويبلغ عدد سكانها 1.3 مليون نسمة موزعين علي 10 مدن  و 98 قرية رئيسية ، و 457 نجع وكفر .

 

وهي تتميز بتنوع الأنشطة الاقتصادية مثل السياحي ، والزراعي والصناعي والتجاري ، بالإضافة إلي الأنشطة الخدمية والثقافية والفنية وذلك بفضل تعاقب الحضارات والثقافات عليها

 

أولاً : البنية الأساسية

تبلغ جملة الاستثمارات التى قامت الحكومة بضخها لدفع التنمية الشاملة والاستثمار بمحافظة أسوان حوالى 855 مليون جنيه من الموازنة العامة للدولة شاملة كافة الاستثمارات الحكومية الموجهة لتوفير الخدمات الجماهيرية مثل الإسكان والتعليم والصحة والغاز الطبيعي ودعم المرافق العامة ، بجانب القطاعات الانتاجية مثل البترول والكهرباء وتوشكي   كما أن من ضمنها اعتمادات الخطة العاجلة والتي تصل إلي 59.8 مليون جنيه و يتراوح تنفيذها ما بين 6 إلي 9 أشهر  وهي تتوازي مع تنفيذ مشروعات الخطة الاستثمارية الموحدة للعام المالي الحالي باعتمادات 71,4 مليون جنيه والتي تم توزيعها علي القري والمدن طبقاًللخط التنموية المستهدفة ومن ضمن هذه الاستثمارات 22 مليون لتطوير وتجديد محطات وشبكات مياه الشرب والصرف الصحى منها مسافات تصل إلى 10 كم بمدينة أسوان بأقطار مختلفة  , وأيضاً تخصيص 60 مليون جنية منها 40 مليون جنية لتجديد وتطوير محطتي معالجة الصرف الصحي كيما 1 ، 2 بالإضافة إلى20 مليون جنية  لاستزراع 2000 فدان ضمن مشروع الغابات الشجرية بالعلاقي ، مما سيساهم فى رفع كافة كميات الصرف الصحى المعالج من مدينة أسوان والذى يصل إلى 56 ألف م3 يومياً ومنع صرفها فى مصرف السيل , كما تم تخصيص 120 مليون جنيه للبدء في توسعات محطة مياه الشرب بجبل شيشة المرحلة الثانية لرفع طاقتها الإنتاجية من 800 لتر / ثانية إلي 1600 لتر / ثانية لتغطية احتياجات مياه الشرب لمدينة ومركز أسوان حتى قري أبو الريش والأعقاب ، وأيضاً تشمل الاستثمارات الموجهة البدء إنشاء أكبر محور تنموي يمتد فى الجانب الشرقى من منطقة العلاقى الواقعة جنوب مدينة أسوان وحتى قرية الأعقاب كمرحلة أولى ليمتد بعد ذلك  لشمال المحافظة ليتم ربطه بطريق الأقصر / القاهرة الصحراوي الشرقى بتكلفة 30 مليون جنيه و بطول 22 كم وبعرض 30 متر شامل جميع الخدمات المخصصة للطرق السريعة من علامات إرشادية ونقاط إسعاف واستراحات , كما تم البدء فى التصميمات لإنشاء عدد  2 كوبرى علوى سيارات ملحق بهم حارة للمشاة إحداهما كوبرى فوق مزلقان الشيخ عيسى بالجزيرة بأسوان بتكلفة 102  مليون جنية  والأخر فوق مزلقان المحاميد قبلى بادفو بتكلفة 127مليون جنية حيث سيتم الانتهاء من إنشائهم في نهاية عام 2014  ، وهو الذي يتواكب مع افتتاح  4 مزلقانات بعد انتهاء أعمال تطويرهم هم مزلقانات الصداقة و أبو الريش بمدينة ومركز أسوان وكاسل والمضيق بمركز كوم امبو من ضمن تطوير المرحلة الأولي التي تشمل 6 مزلقانات ، ثم سيتم افتتاح تطوير مزلقاني البيطري والسيل الجديد بتكلفة إجمالية 18 مليون جنية وأيضاً إنشاء نفق للسيارات أسفل خطوط السكك الحديدية بمدينة كوم امبو بتكلفة 8 مليون جنيه ، أما بالنسبة لمشروع كوبرى كلابشة العلوى 0

-2-

والذى سيصبح محوراً جديداً يربط الطريق الصحراوي الغربي بالطريق الزراعي الشرقي ليساهم في مساندة التوسعات العمرانية وخلق مجتمعات عمرانية جديدة غرب النيل فجارى إنشاءه بطول 23 كم وتصل تكلفته الإجمالية إلى 500 مليون جنيه ، ويضم 7 محاور ، كما يصل طول الكوبرى علي النيل 1 كم ، وبعرض 22 متر ويضم أيضاً 4 فتحات ملاحية بعرض 400 متر , وسيتم الانتهاء منه خلال عام ونصف , ونفس القطاع جارى رصف 61.5 كيلو متر بالشوارع والطرق الداخلية علي مستوي المحافظة باعتمادات 28.6 مليون جنيه، كما أنه تم اعتماد 14.6 مليون جنيه تشمل تركيب محولات كهربائية و أعمال استبدال الخطوط الهوائية بكابلات ارضية لبعض المناطق فى دراو وكوم امبو و نصر النوبة ، مع تركيب 465 اعمدة انارة للطاقة الشمسية بطريقي السد العالي شرق وكركر ، بالإضافة إلي إنارة الطريق الدائري وبعض التقسيماتالسكنية بادفو بجانب قري بمنطقة وادى النقرة  وفى الوقت نفسه جاري استكمال مشروعات تغطيةالمصارف من أجل تحسين البيئة بتكلفة 13 مليون جنيه منها 10 مليون جنيه لتغطية مسافة 200 متر بمصرف السيل فيالمسافة من كوبري السيل وحتى مزلقان السيل الجديد ، بجانب تخصيص  3 مليون جنيه لاستكمالتغطية ترعة دراو  بطول 220 م   فضلاً علي أنه سيتم دعم أعمال النظافة العامة بتكلفة 3.6مليون جنيه تضم عدد 2 لودر سعة 3.5 م3   وعدد 2 سيارة قلاب حمولة 20 طن ، كما أن الفترة الأخيرة شهدت دخول الغاز الطبيعي لتشغيل المصانع باستثمارات 4 مليار جنيه ، وأيضاً للمنازل والأنشطة التجارية ليفتح ذلك معه آفاقاً جديدة للاستثمار  وهو يعتبر نقلة وطفرة نوعية هامة في خريطة التنمية الشاملة لما له من مردود إيجابي واضح ينعكس علي المواطن بشكل مباشر حيث تم الانتهاء من توصيله لمصانع كيما بجانب 15 ألف منزل من إجمالى الوحدات المستهدف توصيل الغاز لها فى محافظة أسوان والتى تبلغ حوالى 83 ألف وحدة سكنية منها 56 ألف وحدة بمدينة أسوان ، بالإضافة إلى أنه جارى توصيله لمدينة ادفو بتكلفة 30 مليون جنيه سواء لمصنعي السكر ولب الورق أو للمناطق السكنية أو الأنشطة التجارية بالمدينة بإجمالي 17 ألف وحدة سكنية ليتم بعد ذلك توصيله إلى مدينة كوم أمبو وهناك تنسيق مستمر مع وزارة البترول بأن يستهدف مشروع توصيل الغاز الطبيعى المناطق ذات الكثافة السكانية العالية والمنشآت التجارية والصناعية لتحقيق أكبر استفادة من خلال توفير خدمة نظيفة وحضارية وصديقة للبيئة داخل أسوان كمحافظة سياحية  0         

ثانياً: النشاط السياحي

إن أسوان  تمتلك مجموعة من المقومات السياحية و مخزون هائل من الإبداع الإنساني والحضاري والموروث الثقافي  والذي يعكس روح الأصالة وعراقة التاريخ مما يساهم فى الارتقاء بصناعة السياحة ، وتنويع المنتج السياحي والذي يضم                                   السياحة الأثريةوالثقافية (بدءاً من معابد الكاب شمالاً , وحتى المعابد النوبية جنوباً مروراً بمتحفي النوبة والفانتين) كما أن السياحة البيئية( تشمل قري غرب سهيل وغرب أسوان وحي منشية النوبة بأبو سمبل  بجانب زيارة الحديقة النباتية والمحميات الطبيعية مثل غزال وسالوجا والعلاقي )

أما السياحة العلاجية(التي تتمتع بها أسوان بشهرة واسعة إلى جانب كونهامقصد الراغبين  في العلاج من أمراض مختلفة أهمها الروماتيزم الذي كان يعالج بطرقبدائية منها إحاطة جسم المريض برمال الصحراء الساخنة ، وقد أجريت بحوث عديدة بمعرفة الخبراء والمؤسسات العالمية أثبتت صلاحية جو أسوان في علاج الأمراض المزمنة لما تتميز به من نسب عالية من الأشعة فوق البنفسجية وانخفاض نسبة الرطوبة حيث تصل إلى 43.4% خلال الفترة من ديسمبر إلى مارس، بينماتبلغ النسبة في إنجلترا خلال المدة ذاتها ما بين 75% إلى 100% ) 0

-3-

وسياحة الصيد والسفاري( تستمتع الأفواج السياحية برحلات السفاري بالجمال من قرية غرب سهيل وحتى مقابر النبلاء والعكس ، بجانب تنظيم مسابقات ومهرجانات للصيد داخل بحيرة ناصر ) ، وأيضاًالسياحة الترفيهية والتسويقية وسياحة المؤتمرات( وهي تشمل زيارة السوق السياحي ومنطقة البازارات ، كما تم إنشاء مشروع خان أسوان لنفس الهدف ، علاوة علي امتلاك أسوان للعديد من المنشآت الفندقية القادرة علي تنظيم أي مؤتمرات بإجمالي 21 فندق وقرية سياحية تضم 2363 غرفة ) بجانبالسياحة النيلية ( والتى تتدرج بدأً من الرحلات السريعة بالمراكب الصغيرة  الذي تسمى الدهبيات , انتهاءً بالفنادق العائمة ذات الخمس نجوم حيث يعشق السائحين  النزهات النيلية على صفحة نهر النيل ، وتكتسب الرحلات النيلية شعبية متزايدة لدى هؤلاء السائحين حيث يعتبر نهر النيل أكثر أنهار العالم شعبية ، فيما يتعلق بالرحلات النهرية ، ولذا جاري إنشاء 56 مرسي سياحي شاملة المرافق والخدمات  بطول الكورنيش الجديد بمدينة أسوان بتكلفة تصل لأكثر من 180مليون جنية لاستيعاب حوالي 290 فندق عائم بين أسوان والأقصر تعطي الفرصة للأفواج السياحية بالاستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة الموجودة علي ضفاف نهر النيل  بجانب الطقس المشمس الرائع بالإضافة إلي زيارة المعابد والمواقع الأثرية ) ولكن ذلك كله يحتاج إلي تعديل البرامج السياحية بحيث تضم كل هذه المقومات ، وهو مما سيساهم في زيادة عدد السائحين والليالي السياحية بما يتناسب مع مكانة أسوان كمقصد سياحي عالمي ، ولهذا تحرص المحافظة على الترويج والتسويق للمنتج السياحي فى أسون من خلال استثمار المهرجانات مثل تعامد الشمس ، ويوم السياحة العالمي ورالي الدراجات وغيرها 0

ثالثاً :النشاطِ الصناعي والاستثمارات

لدينا في أسوان العديد من القلاع الصناعية القائمة في صناعات السكر والورق والفيروسيلكون والإسمنت والأسمدة والجرانيت والغازات / وجاري التوسع في صناعة الأسمدة ومنها إنشاء مصنع كيما 2 باستثمارات 2.5 مليار جنيه ليوفر ألفين فرصة عمل ، والذي يأتي ضمن سعي المحافظة لاستثمار الاحتياطات الهائلة من الثروات التعدينية والمحجرية  , وخاصة خامة الفوسفات المتوفرة باحتياطات كبيرة تساهم في إنشاء قلاع صناعية أخري  في منطقة السباعية ، كما أن ملتقي الاستثمار المصري الخليجي والذي عقد في بداية هذا الشهر بالقاهرة شهد طرح مشروع كبير لإنتاج السماد الفوسفاتي وحمض الفوسفوريك بمنطقة السباعية باستثمارات تصل إلي 800 مليون جنيه ليتوازي ذلك مع البدء في إنشاء المحطة الشمسية بفارس لإنتاج الكهرباء بقدرة 20 ميجا وات  باستثمارات 315 مليون جنيه  لتضاف هذه الطاقة إلي الشبكة القومية الموحدة  ، كماتوفر الالاف من فرص العمل المباشرة والغير مباشرة ، مما سيكون له مردود تنموي واقتصادي وخدمي كبير خلال الفترة القادمة .. بالإضافة إلي أن المحافظة قامت مؤخراً أيضاً بطرح حزمة من المشروعات الاستثمارية العملاقة بمليارات الجنيهات وكثيفة العمالة في مجال صناعات الحديد والسماد والسكر والإسمنت والزجاج والبلور والكريستال   كما أنه جارى التنسيق مع وزارة الصناعة لإقامة مناطق صناعية جديدة ، بالإضافة إلى أنه تم إنشاء ميناء قسطل البري على الحدود المصرية السودانية بمساحة 60 ألف م2 وبتكلفة 47 مليون جنيه 0

-4-

بالإضافة إلي أن وزارة البترول نجحت فى تشغيل 23 بئر منها 9 آبار استكشافية و14 بئراً تنموياً وبلغت الاستثمارات بها حوالى 92 مليون دولار والإنتاج المجمع منها 870 ألف برميل في حقل البركة بمنطقة غرب كوم امبو علاوة علي وجود العديد  من المصانع الصغيرة والمتوسطة بالمنطقة الصناعية بالعلاقي ، وهناك تخطيط مستقبلي لإنشاء  3 مناطق صناعية جديدة أخري ، وعلي الرغم من ذلك فإن أسوان تمتلك احتياطات هائلة من الثروات التعدينية والمحجرية تصل إلي  37 مادة معدنية ومحجرية في مقدمتها الجرانيت والرخام والفوسفات والحديد والذهب والمنجنيز والكاولين والطفلة والتلك وغيرها الكثير ، بالإضافة إلي أنه جاري إنشاء مشروع سما أسوان بسور نادي أسوان الرياضي والذي يتكون من 10 برج سكني وخدمي علي السور الغربي لنادي أسوان الرياضي بكورنيش النيل مباشرة على مساحة 5000 متر مربع بتكلفة استثمارية تصل إلي 200 مليون جنيه فيما سيصل العائد الاستثماري للمشروع إلي 600 مليون جنيه، و يوفر المشروع حوالي 650 فرصة عمل وذلك لدفع الاستثمار الخدمي بمحافظةأسوان

رابعاً : النشاطُ الزراعي

وهو يعمل فيه حوالي 28.5% من سكان المحافظة، وتصل مساحة الأراضي المنزرعة 290 ألف فدان ومن أهم المحاصيل الزراعية قصب السكر ، وتصل مساحة المنزرع منه حوالي 78 ألف فدان  كما يأتي البلح في مقدمة المحاصيل الزراعية حيث لدينا 1.8 مليون جنيه تنتج أجود أنواع البلح ، وهناك محاصيل أخري مثل القمح والشعير والمانجو ، والكركدية والدوم والحناء، والخضروات ولكن المحافظة تحتاج مشروعات للتصنيع الزراعي ، علاوة علي مزارع للثروة الحيوانية والداجنة ، وخاصة أن القطاع الخاص هنا لديه مجازر تكنولوجيه حديثة بأبو سمبل ، بجانب الأسواق التي تشتهر بها أسوان مثل سوق دراو لبيع وشراء الجمال .. أما بحيرة ناصر فإنها تعتبر المخزون الاستراتيجي لمصر من مياه الشرب والكنزُ الحقيقي للثروات السمكية والمحجرية وخاصة بعد اتخاذ خطوات جادة لتنمية الثروة السمكية منها تطوير المفرخات السمكية بإجمالي 3 مفرخات تستهدف 4 مليون زريعة قابلة للزيادة ، وهناك آليات سيتم اتباعها للوصول بها إلي 35 مليون زريعة سنوياً لزيادة إنتاجية الأسماك ببحيرة ناصر والتى تصل حالياً إلى 24 ألف طن سنوياً

خامساً :النشاط الخدمي والتنمية البشرية

= تشغيل 6 ألاف شاب وفتاه ضمن البرنامج العاجل الممول من البنك الدولي والاتحاد الأوربي للتشغيل كثيف العمالة والذي ينفذه الصندوق الاجتماعي بالتعاون مع 18 جمعية أهلية بمنحة إجمالية 40 مليون جنيه يتم صرفها علي 4 مراحل منها نسبة 75 %  أجور والباقي لبرامج التدريب والخامات والمعدات المستخدمة لمواجهة واقعية لمشكلة البطالة وللقضاء أيضاً علي الفقر ، حيث تم تنفيذ المرحلة الأولي والتي تشمل تشغيل ألفين شاب ، فيما تم توزيع عقود المرحلة الثانية من البرنامج لتشغيل 1180 شاب في مجالات العناية بصحة الأم والطفل وإنشاء وتطوير الحضانات ومبادرة تشغيل الشباب في المناطق الريفية والحضرية التي تشمل  أعمال التطوير والتجميل والنظافة والتشجير والدهانات وترقيم العقارات السكنية والإنارة  بجانب إنشاء مظلات بمواقف السيارات حيث تتراوح مرتبات الشباب ما بين 450 جنيه إلي 1200 جنيه .                                     

-5-

= البدء فى إنشاء 3384 وحدة سكنية من الإسكان الاجتماعي ، بجانب الانتهاء من توزيع 5 مراحل بإسكان الشباب بمنطقة الصداقة التى تضم 11  ألف و 400 وحدة سكنية شاملة المرافق والخدمات , بالإضافة إلى  مشروع إسكان الأوقاف والذي يضم 5 ألاف وحدة سكنية ، بالإضافة إلى عدد من مشروعات الإسكان والتي تشمل المرحلة الرابعة من إسكان الأسر الأولي بالرعاية بمنطقة العلاقي التى تم إنشاؤها بإجمالي 360 وحدة سكنية كاملة التشطيب  وذلك بعد تسليم 1317 وحدة سكنية علي مرحلتين بمنطقة الصداقة القديمة ، بجانب 240 وحدة سكنية بادفو ودراو من إجمالي 1800 وحدة سكنية للأسر الأولي بالرعاية تم إنشاؤهم بدعم مباشر من إيرادات صندوق الإسكان بالمحافظة بـ 81 مليون جنية بواقع 45 ألف جنية لكل وحدة سكنية ، كما تم الانتهاء من مساكن متضرري السيول بالعلاقي والتي تضم 252 وحدة سكنية كاملة التشطيب بمساحة 63 م2 ، كما تم تسليم  27 وحدة سكنية , علاوة على الانتهاء من مشروع خان أسوان السياحي الخدمي والذي يضم 163 محل تجاري 0

= لأول مرة تصل الاعتمادات الموجهة لتطوير المنظومة الصحية ورفع مستوى جودتها بمختلف مدن وقرى المحافظة إلى  240 مليون جنيه بعد أن كانت 21 مليون جنيه , كما قامت وزارة الصحة مؤخراً بتكليف 190 طبيب جديد لسد العجز  فى الكوادر البشرية فى 219 وحدة صحية بعد أن كانت آخر دفعة تكليف لا تتعدى 50 طبيب فقط , وسيتبقى 20 وحدة صحية فقط سيتم دعمها بأطباء  خلال الفترة القادمة ، كما جاري إنهاء أعمال الإنشاءات بالمستشفى العام الجديد بمنطقة الصداقة الجديدة على مساحة 14,5 ألف م2 ويضم 8 أدوار بسعة 163 سرير و4 غرف عمليات كبرى و تصل تكلفته الانشاءات فيها إلى 140 مليون جنيه بخلاف تكلفة التجهيزات الطبية وسيتم الانتهاء من المستشفى فى عام  2015 ، كما تم تطوير مستشفي غرب أسوان والذى بدء تشغيله منذ فبراير 2014 حيث تم تحويله من مستشفي تكاملي إلي مستشفي مركزي بعد تطويرها على مساحة 2400 م2و بتكلفة 1,3 مليون جنيه لتضم فى ثوبها الجديد    34 سرير و معامل وعيادات الأسنان و 2  غرفة عمليات و 8 حضانات و8 أجهزة تنفس صناعي للأطفال المبتسرين  بالإضافة إلى دعمها بأكثر من 40 طبيباً وأطقم تمريض وإداريين وعمال  ، وجاري إنهاء أعمال تطوير مستشفى دراو المركزى نهاية الشهر الحالى والتى تصل تكلفتها إلى 6 مليون جنيه منها 4 مليون جنية للإنشاءات و2 مليون جنية للتجهيزات الطبية و التطوير يشمل 4 أدوار تضم 110 سرير وعناية مركزه بها 16 سرير ، بجانب غرفة عمليات حديثة و30 ماكينة غسيل كلوى مع دعمها بـ 2 محطة مياة لتفادي انقطاع أو ضعف المياة أثناء الغسيل الكلوي  وبالتوازي جاري إعادة تأهيل وتطوير العديد من المنشآت الصحية منها تطوير مستشفي إدفو العام بتكلفة 49 مليون جنية و أيضاً جاري تطوير مستشفي نصر النوبة المركزي بتكلفة 16 مليون جنيه ، علاوة علي تطوير مستشفي كوم امبو المركزي  بتكلفة  5مليون جنية وزيادة عدد ماكينات الغسيل الكلوي بها من 30 إلي 45 ماكينة ، وجاري أيضاً  تطوير مستشفي الصدر بتكلفة 2,4 مليون جنية من خلال إضافة وحدة عناية مركزة كاملة تضم 8 سرير و أجهزة تنفس صناعي ، مع رفع كفاءة مستشفي رمد أسوان بتكلفة 2 مليون جنية  .

-6-

وأيضاً مستشفي الحميات بتكلفة 1,2 مليون جنية  ، كما تم افتتاح مركز الغسيل الكلوي بالحميات بمستشفي حميات اسوان بسعة 18 ماكينة للغسيل الكلوي فى أكتوبر الماضى , وفي الوقت نفسه جاري تطوير 25 % من الوحدات الصحية علي مستوي المحافظة تشمل تطوير 44 وحدة صحية ، بجانب إنشاء 3 وحدات صحية جديدة بقرى الكرامة و الآمال بوادى النقرة و المنصورية بدراو  ، بالإضافة إلى تسيير أكثر من 70 قافلة طبية للمناطق النائية المحرومة حيث قامت بالكشف وعلاج أكثر من 80 ألف مريض منذ سبتمبر 2013 .

= افتتاح المرحلة الثانية بمركز مجدي يعقوب لدراسات وأبحاث القلب والمكون من 4 طوابق بمساحة 5 ألاف م2  وهو الذى أجريت فيه 850 عملية قسطرة قلبية و 800 عملية سنويا , والذي تواكب مع حصول جراح القلب العالمى على وسام الاستحقاق البريطاني ، وأيضاً لقب أسطورة الطب فى العام الماضى من أكبر خمس شخصيات طبية أثرت فى تاريخ الطب 0

  = قرب افتتاح أعمال تطوير استاد أسوان الرياضي بتكلفة إجمالية 60 مليون جنيه ليسع 13 ألف متفرج لاستقبال المباريات المحلية والدولية سواء للمنتخب القومى أو الفرق المصرية المشاركة فى البطولات الأفريقية والعربية المختلفة .

= البدء فى مشروع تطوير صالة أسوان المغطاة للألعاب الرياضية بتكلفة 12 مليون جنيه لاستيعاب أكثر من 800 مشجع وتقع علي مساحة ألفين متر مربع ، حيث أن التطوير سيراعي فيه كافة الاشتراطات الدولية والأولمبية , بالتوازي سيتم البدء فى مشروع إنشاء مبني جديد لمديرية الشباب والرياضة علي مساحة 600 م 2 بتكلفة تصل 8 مليون جنيه 0