أسماء| تغيب 8 أطفال في رحلة الموت بمياه المتوسط.. وأهالٍ: سمسار الهجرة أوهمنا بالجنسية الإيطالية والدولارات

تسود حالة من الرعب والقلق بين أهالي قرية كفر العرب التابعة لمركز بلبيس بمحافظة الشرقية بعد تغيب 8 أطفال يدرسون بالمراحل التعليمية المختلفة في مياه البحر المتوسط أثناء هجرتهم غير الشرعية منذ قرابة 25 يومًا إلى دولة إيطاليا التابعة للاتحاد الأوروبي، والتي تمنح الجنسية للأطفال القصر بعد تدريبهم بمعاهد فنية متخصصة.

أهالي قرية كفر العرب تحدثوا لـ”ولاد البلد” لتوضيح تفاصيل اختفاء أطفالهم، إذ يقول عامر فتحي، من أهالي كفر العرب إن الأطفال المتغيبين هم: إسلام أشرف إبراهيم، محمد عمر، عبدالغني ناصر عبدالغني، محمد محمود رضوان، محمود محمد رضوان، رضوان سالم نبوي، عادل علي عبدالجليل، إسلام خالد فتحي، وجميعهم يتراوح أعمارهم ما بين 14 إلى 16 عامًا.

ويذكر محمد إبراهيم، من أهالي قرية كفر العرب: أبناؤنا ذهبوا إلى مدينة الإسكندرية بسيارة واحدة يوم الخميس في السابع من شهر أبريل الحالي، قائلين لأسرهم إنهم ذاهبون للمصيف.

ويضيف إبراهيم: فوجئنا باليوم التالي والموافق الجمعة، أنهم قرروا السفر إلى إيطاليا في هجرة غير شرعية عبر وسيط جاء إلى بلدنا ليحصل على توقيعات بالموافقة وإيصالات أمانة بباقي المبلغ المحدد للسفر وقدره 30 ألف جنيه.

ويكمل: جميعنا وافقنا على سفر أبنائنا بعد وعود بسلامة رحلتهم في مياه المتوسط، وتعهد سمسار الهجرة غير الشرعية بتوفير فرص عمل لهم بالخارج، ومنحهم الجنسية الايطالية طبقا للقانون الايطالي الذي يمنح الجنسية للأطفل المهاجرين بعد فترة تدريب مهني بمدارسهم هناك.

ويشير السيد رضوان، من أهالي كفر العرب إلى أن سمسار الهجرة غير الشرعية أوهم أسر الصبية الثمانية، أن سعر الدولار وصل لأكثر من 11 جنيهًا، بينما رواتهم اليومية هناك تزيد عن 150 دولارًا، وهو الأمر الذي يساعد على جلب منفعة لأهالي الطلاب والدولة على حد سواء.

ويوضح رضوان أن الصبية كانوا على اتصال بأسرهم حتى انقطعت أخبارهم، ولا يعلم أحد عنهم شيئًا منذ يوم 22 أبريل الحالي، لافتًا إلى أن البعض ذكر أن الزورق الذي استقلوة غرق، فيما قال آخرون أن السلطات الإيطالية تمكنت من القبض عليهم واحتجازهم بأحد السجون هناك.

اللواء هشام خطاب مدير البحث الجنائي بالشرقية من جهته، نفى الأنباء التي تداولتها وسائل الإعلام حول وفاة الأطفال المهاجرين، موضحًا في الوقت ذاته أن هناك مباحثات مع وزارة الخارجية التي تسعي لكشف مكان المهاجرين وضبط تاجر الرحلة غير الشرعية، والذي تبين أنه حصل على مبالغ مالية قدرها 30 ألف جنيه وإيصالات أمانة من أسر الأطفال المهاجرين للخارج.

الوسوم