أسرة طالب بهندسة الأزهر تتهم الداخلية باختطافه

أسرة طالب بهندسة الأزهر تتهم الداخلية باختطافه
كتب -

كفر الشيخ- منى جاويش:

اتهمت أسرة طالب بهندسة الأزهر، بمدينة دسوق بمحافظة كفر الشيخ، وزارة الداخلية باختطاف ابنها، وإخفاء مكانه منذ أسبوع، مشيرة إلى تقدم شقيقه ببلاغ رسمي للنائب العام.

كان أحمد الصعيدي، الطالب بالفرقة الرابعة بكلية الهندسة، جامعة الأزهر، قد انقطعت اتصالاته تماما عن أسرته وبسؤال أصدقاءه أكدوا أن قوات من الشرطة ألقت القبض عليه الخميس الماضي، خلال تواجده بصحبة أصدقاءه بنادي المهندسين بمدينة 6 أكتوبر، وهو الأمر الذي نفته وزارة الداخلية.

وقالت وجيهه خطاب، معلم خبير بمدرسة الإعدادية بنات بدسوق، والدة الطالب، أن ابنها متغيب عن المنزل منذ أسبوع، مشيرة إلى انقطاع الاتصال به، وعندما حاول شقيقه الاستعلام عنه من أصقاءه، أخبروه بقدوم سيارات قوات الأمن، التي حاصرت المكان وألقت القبض علي شقيقه، دون معرفة الأسباب، كما أخبروه بوضع عصابة سوداء على عينيه.

وتضيف: “الحزن يخيم على منزلنا، وقلبي يتمزق من الداخل، وأنا أعيش على أمل اتصال يطمئنني عليه، وأخشى أن يكون أصابه مكروه، فأنا أناشد اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، بأن يرحم ضعفي ويخبرني عن مكان تواجد ابني في أي قسم شرطة، وأناشد الإعلام المصري والصحافة المصرية بأن تساعدنى في ذلك”.

وتقول أسماء شقيقته؛ أخي لم يكن له أي اتجاه سياسي، أو ميول حزبية، ودائما مستقيم في حياته، يفعل الكثير من الأعمال الخيرية ودائما ما يحظى بحب الناس والأصدقاء، ومتفوق دراسيا وهذه هي أول مرة يتغيب عن المنزل.

وحول دوافع اتهامهم باختطافه أو القبض عليه من الداخلية، قالت: “قبل تغيب أحمد عن المنزل بيومين حضرت قوات إلى منزلنا للسؤال عن شقيقي، وقامت بتفتيش المنزل بأكمله حيث كان في الجامعة لحضور امتحاناته، وعندما سألت أحد الضباط عن سبب سؤالهم عليه ولماذا يريدون القبض عليه، أجاب: هو هايروح مننا فين هانجيبه يعنى هانجيبه، وهانعرف شغلنا معاه”.