أستاذ بعلوم الإسكندرية:شركة إسود الكربون دمرت البيئة النباتية فى غرب الإسكندرية

أستاذ بعلوم الإسكندرية:شركة إسود الكربون دمرت البيئة النباتية فى غرب الإسكندرية
كتب -

الإسكندرية_عمرو أنور:

قال الدكتور سلامة الضرير،أستاذ علم البيئة النباتية بقسم النبات بكلية العلوم بالإسكندرية أنه قام بعمل دراسة حية وميدانية على النباتات المتواجدة فى منطقة النهضة والقريب من شركة إسود الكربون وإتضح ان نسبة التلوث فى النباتات قد وصلت إلى أعلى معدلاتها وبلغت نسبة الخطورة بها 90 % وأضاف الضرير فى تصريحات لولاد البلد أنه من بين النباتات القيمة بالمنطقة نبات الأرقطيون والفيكس ويستخدم نبات الأرقطيون فى علاج السكر والضغط كما أنه يعالج الكلى وينقى الدم وأسفتر الدراسة أن تلك النباتات تم تدميرها بسبب ملوثات شركة إسود الكربون

وتابع الضرير قائلا أن تناول تلك النباتات أصبح يشكل خطرا داهما على صحة الإنسان بعدما تشبعت بالمواد المؤكسدة والملوثات الخطرة وإستطرد الضرير قائلا أن النباتات الطبية التى تستخدم كعلاج هام فى بعض الأمراض أصبحت بفضل التلوث ناقلة للأمراض

 وفى سياق متصل أكد أحد أهالى منطقتى النهضة وأبو سمبل لولاد البلد أن أسعار الأراضى إنخفضت بفعل التلوث بالمنطقة وهناك نزوح جماعى من السكان للهروب من الملوثات وسط غياب تام لأجهزة وزارة البيئة