أستاذة مستبعدة بجامعة السويس تحرر محضرا ضد وزير التعليم العالي

أستاذة مستبعدة بجامعة السويس تحرر محضرا ضد وزير التعليم العالي
كتب -

الإسماعيلية – عمرو الورواري:

حررت الدكتورة نهلة قنديل، رئيس قسم إدارة الأعمال بجامعة السويس، محضراً ضد الدكتور السيد عبد الخالق، وزير التعليم العالي، بعد استبعادها من التدريس.

وقالت قنديل إنها تقدمت بالبلاغ رقم 21276 عرائض، للنائب العام، ورفضت الإدلاء بأي تصريحات صحفية حول البلاغ قائلة “أنتظر تحقيقات النائب العام في البلاغ، ولن أعلق على أي شيئ لوسائل الإعلام”.

كانت قد نشرت الدكتورة نهلة قنديل، عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” منذ أيام، أنها توجهت الأربعاء الماضي، إلى مكتب النائب العام، للاعتصام بداخله، إلا أنها فوجئت بإغلاق البوابات أمامها.

وأضافت قنديل أن سبب الاعتصام يرجع إلى عزلها بدون أي سند قانوني، ومنعها من التدريس منذ يناير 2011، ومطالبتها بالتحقيق في عدة أمور، أهمها التحقيق في قضية التعليم المفتوح، إذ تم استبعادها من التدريس إثر تقدمها ببلاغ أن هناك تلاعب في النتائج، ومخالفة للائحة، وأنه تم إعطاء الطلاب أوراق مصورة بدل الكتب، وتحصيلهم قيمة الكتب كاملة.

وطالبت قنديل رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء، بالتدخل لحمايتها ورفع الظلم عنها، وإحالة التحقيقات إلى رئاسة هيئة النيابة الإدارية، لتأخذ مجراها الطبيعي، وفق قنديل.