أزمة لبن الأطفال.. بين السخرية والاتهام بالخيانة

أزمة لبن الأطفال.. بين السخرية والاتهام بالخيانة مظاهرات بسبب نقص لبن الأطفال المدعم

“لا صوت يعلو فوق صوت صراخ الأطفال الرضع” قد تكون تلك الكلمات كافية لوصف مشهد أزمة لبن الأطفال المدعم، والتي تصاعدت بسرعة كبيرة على مدار اليومين الماضيين.

قبل أيام ظهرت بودار قوية لوجود أزمة في اللبن المدعم للأطفال، اتضحت من خلال الطوابير الطويلة أمام منافذ بيع وزارة الصحة، وتفاقم الأمر أمس الخميس ووصل إلى تظاهر عدد كبير من أولياء الأمور مطالبين الحكومة بالتدخل وتوفير الألبان الضرورية لنمو أطفالهم.

وبعد ساعات على تفاقم أزمة لبن الأطفال في مصر، أعلن وزير الصحة، أحمد عماد، أن القوات المسلحة ضخت 30 مليون علبة لبن أطفال بالصيدليات بأسعار 30 جنيها للعبوة بدلا من 60 جنيها، وهو ما قابله البعض بالتراحاب والتقدير لدور الجيش، فيما سخر منه البعض الآخر منتقدا تدخل الجيش في كل مناحي الحياة المدنية، ما يضعف دوره في القيام بمهامه الأساسية، فيما اتهم آخرون الجيش بافتعال الأزمة ومن بعد ذلك حلها، لكسب تعاطف وتأييد الشعب، بحسب آرائهم.

ودشن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”تويتر” هاشتاج بعنوان “لبن العسكور” انتقدوا خلاله دور الجيش “المدني” وانشغاله بالتجارة والبيزنس، في المقابل دافع آخرون عن الجيش بهشتاج “جيشنا نور عنينا”  واصفين من ينتقد موقف الجيش من أزمة لبن الأطفال بالجاهل والخاين لجيشه بلاده.

تفاقم الأزمة

وكان مئات الآباء والأمهات المصريين قد تظاهروا أمام مستشفى معهد ناصر على كورنيش النيل بالقاهرة، وأغلقوا الطريق من الاتجاهين، احتجاجًا على رفع أسعار لبن الأطفال المدعم ورفض الشركة الحكومية صرفه، ما أدى إلى شلل مروري تام، وإغلاق الشركة أبوابها خوفًا من رد فعل المحتجين.

وتعليقا على الأزمة قال وزير الصحة الدكتور أحمد عماد الدين، في تصريحات صحفية، إن الهدف من مشروع “منظومة ميكنة صرف ألبان الأطفال المدعمة”، الذي ارتفعت بموجبه الأسعار، هو “دعم وتشجيع الرضاعة الطبيعية”، نافياً وجود أزمة في ألبان الأطفال المدعمة في مصر، مشيراً إلى وجود مخزون من الألبان يقدر بـ18 مليون علبة، ومؤكداً أن الدولة تدعم ألبان الأطفال بـ450 مليون جنيه.

الرضاعة الطبيعية

فيما اعتبره البعض استفزازا وليس حلا، قالت النائبة شادية ثابت، عضوة لجنة الصحة بمجلس النواب، إن أزمة اختفاء اللبن المدعم من الصيدليات، لها حل وهو اتجاه الأم للرضاعة الطبيعية، قائلة: “الست المصرية بتستسهل ولازم تعرف أن الرضاعة الطبيعية أفضل لطفلها وأفضل لسلامة ثديها”.

وأضافت “ثابت” لـ”برلمانى”، لابد أن نعلم السيدة المصرية كيفية استبدال الألبان الصناعية بأخرى، مثل استخدام اللبن الجاموسى العادى وكيفية تخفيفه ليكون صالحًا للأطفال، مؤكدة أن أزمة الألبان يمكن التغلب عليها إذا أردنا ولكن الأهم هو توفير الدواء.

استفزاز مسؤول

أكدت الدكتورة هالة ماسخ، رئيس قطاع الرعاية الأساسية بوزارة الصحة، أن أزمة ألبان الأطفال استمرت فترة كبيرة، لافتة إلى أن الوزارة تشجع الرضاعة الطبيعية، وعلى المواطنين أن يفهموا أن الطفل يجب ألا يأخذ الألبان الاصطناعية، منوهة بأن مصر وقعت اتفاقية دولية مع منظمة الصحة العالمية، بشجيع الرضاعة الطبيعية.

وفيما يخص التجاوزات التى حدثت من العاملين بالشركة المصرية لتجارة الأدوية للأمهات أمس قالت ماسخ: إن الشركة لا تتبع الوزارة.

 حرب السوشيال ميديا

وسيطرت أزمة لبن الأطفال على مواقع التواصل الاجتماعي على مدار يومين، وربما تستمر خلال الأيام المقبلة، وتصدر هاشتاج “لبن العسكور” موقعي “فيسبوك” و”تويتر” وحمل الهاشتاج انتقادات واضحة لإدارة الأزمة، سواء من قبل الحكومة أو من ناحية تدخل الجيش.

 يا ترى دلوقتي عرفتوا مين اللي بيسئ لسمعة وهيبة ومكانة ورسالة الجيش ولا لسه ؟؟!!#لبن_العسكور

#لبن_العسكور

اتهامات بالخيانة

في المقابل هب عدد لا بأس به من المؤيدين للنظام، للدفاع عن الجيش وتدخله في نواحي الحياة، واتهموا منتقديه بالجهل تارة، وبالعمالة والخيانة تارة أخرى، ودشنوا هاشتاجا للرد على “لبن العسكور” يحمل اسم “جيشنا نور عنينا” وتفاعل عليه البعض.

الوسوم