أزمات المياه والكهرباء والبنزين تلاحق الدمايطه وسط غياب الرقابة

أزمات المياه والكهرباء والبنزين تلاحق الدمايطه وسط غياب الرقابة
كتب -
أزمات المياه والكهرباء والبنزين تلاحق الدمايطه وسط غياب الرقابة
 
دمياط – عماد منصور
 

يعاني مواطنو دمياط وفارسكور والزرقا وكفرسعد ورأس البر عددا من الأزمات منها المياه والكهرباء والبنزين .

حيث شهدت عدد كبير من محطات البنزين في أنحاء دمياط وفارسكور والزرقا وكفرسعد زحاما شديدا أمام المحطات وامتدت الطوابير بالأمتار بسبب تكدس السيارات والدراجات البخارية وسط عدد من المشادات الكلامية بين السائقين بسبب التسابق علي أولوية التموين , كما شهدت بعض المحطات في مدينة دمياط وشطا ودمياط الجديدة اختفاء تدريجيا للبنزين 80 مما دعا سائقي الميكروباص والتاكسي لرفع الأجرة متعللين باختفاء البنزين 80 وسط غياب تام من أجهزة الرقابة .

كما تواصلت ظاهرة انقطاع الكهرباء في غالبية أنحاء محافظة دمياط , مصحوبة بحالة من الاستياء الشديد من جانب المواطنين بسبب توقيت الانقطاع والذي يجري يوميا عقب الأفطار مما يسبب حالة من الارتباك الشديد في الحياة بين الأسر من ناحية وفي الحركة التجارية من ناحية أخري خاصة في مدينة دمياط ودمياط الجديدة , فيما تواصل حدة الغضب بين ساكني ورواد مصيف رأس البر بسبب طول فترة الانقطاع اليومي للكهرباء ما يسبب لهم خسائر مادية فادحة , وفي سياق متصل , أغلقت عدد من ورش ومصانع الأثاث أبوابها  بسبب الظلام الذي يسببه انقطاع الكهرباء والذي يستمر لساعات طويلة مما يعجز معه مواصلة عملهم وتشغيل الماكينات , فيما حذر محمد بدر منسق ائتلاف العاملين بصناعة الأثاث بدمياط من ثورة غضب للعمال بسبب الخسائر التي يتعرضون لها بصفة يومية جراء الانقطاع المتكرر للتيار الكهربي في معظم أنحاء المحافظة , مطالبا المحافظ اللواء محمد عبداللطيف منصور استثناء المحافظة من خطة تخفيف الأحمال الكهربية نظرا لطبيعة المحافظة الصناعية .
وفي سياق متصل , أثارت ظاهرة الانقطاع المستمر للمياه في قري ومراكز دمياط وفارسكور والزرقا وكفرسعد غضب الأهالي بسبب المعاناة الشديدة التي يواجهونها يوميا خاصة مع قدوم شهر رمضان وارتفاع حرارة الجو , فيما هدد أهالي منطقة الشيخ سديد بالسنانية بالتظاهر أمام المحافظة احتجاجا علي انقطاع المياه طوال فترة النهار و اضطرار الأس يوميا لتخزين مياههم لاستخدامها خلال فترة الانقطاع , كما شكا أهالي قري العنانية والبصارطة بمركز دمياط من ندرة المياه طوال اليوم وضعفها واستحالة صعودها للأدوار العليا