أرملة نائب مأمور مطاى: الحكم بإعدام قتلة زوجى الـ528 “قصاص عادل”

أرملة نائب مأمور مطاى: الحكم بإعدام قتلة زوجى الـ528 “قصاص عادل”
كتب -

المنيا- محمد النادى:

قالت ماجدة عباس رياض، أرملة العقيد مصطفى العطار، نائب مأمور مركز شرطة مطاى الذى قتل فى أحداث العنف التى شهدتها محافظة المنيا عقب فض اعتصامى رابعة والنهضة، إن قرار المحكمة بإعدام المتهمين البالغ عددهم 528 جاء صائبًا وحقق العدالة، واقتص لبناتها الثلاث، على حد تعبيرها.

وكانت محكمة جنايات المنيا قضت- فى جلستها أول أمس الاثنين، برئاسة المستشار سعيد يوسف صبرى- بإحالة أوراق 528 متهمًا إلى مفتى الديار المصرية لإبداء الرأى الشرعى فى إعدامهم، لاتهامهم بالاعتداء على قسم شرطة مطاى وعدد من المنشآت العامة وقتل مأمور قسم والشروع فى قتل عدد من الضباط، فيما برأت 16 متهمًا آخرين فى نفس القضية.

وقالت أرملة العقيد العطار إنها وبناتها الثلاث ووالدتها كن يتابعن فعاليات المحاكمة بتركيز شديد، حتى أن والدتها تعرضت لأزمة صحية عقب عرض صورة الفقيد على شاشة التلفاز بعد صدور حكم إعدام المتهمين.

وأضافت أن زوجها استشهد على يد أنصار الرئيس السابق محمد مرسى خلال أحداث العنف التى شهدها مركز مطاى، عقب فض اعتصامى رابعة والنهضة، موضحة أن زوجها كان فى إجازة وكان صائمًا وقت الأحداث، إلا أنه تم استدعائه للتصدى لأعمال العنف، وعقب وصوله لقسم الشرطة هاجمه المتظاهرون وحطموا قسم الشرطة وقتلوه وحرقوا سيارته.

وتابعت: آخر مرة هاتفنى فيها تحدث طلب منى أن أعتنى بالفتيات وبنفسى لأن هناك أحداث كبيرة لن تمر بسهولة، داعيًا أن يحفظ الله مصر.