أخونة مصر تطال محلب بالتحقيق فى تعيينات الإخوان داخل الهيئات النووية

أخونة مصر تطال محلب بالتحقيق فى  تعيينات الإخوان داخل الهيئات النووية
كتب -

الإسكندرية_عمرو أنور:

 

عقبت الجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر على قرار رئيس الوزراء إبراهيم محلب بتعيين الدكتور محمد رضا

 

محمود محمود عزالدين، رئيسا لهيئة الرقابة النووية والإشعاعية، خلفا للدكتور مصطفى عزيز . بأنه قد حان الوقت بأن يقوم رئيس الوزراء ورئيس تلك الهيئة الجديد بفتح ملف أخونة هيئة ” هيئة الطاقة الذرية – هيئة المواد النووية – وهيئة الرقابة والأمان النووى – والمنشآت النووية “ .

 

وقال محمد سعد خير الله مؤسس الجبهة بأن الجبهة توصلت من خلال أعضاءها داخل الهيئة الي عدد كبير من جماعة الإخوان قد تم تعيينهم بالمخالفة للقانون وأكد أنه يوجد حجم كبير من الفساد داخل تلك الهيئات وطالب بسرعة فتح هذا الملف خاصة وأنه يمس الأمن القومي المصري . وطالب خيرالله بمراجعة الإعلان رقم 2 لسنه 2013 الذي نشر بتاريخ 16/2/2013  لطلب الوظائف خالية بهيئة المواد النووية . حيث تقدم الكثير من حملة الماجستير والدكتوراه من خريجى الكليات المتخصصة فى هذا المجال ولكن قام محسن محمد علي رئيس هيئة المواد النووية السابق بعدم قبول العديد من هؤلاء المتقدمين ممن لا ينتمون الى حزب الحرية والعدالة ولجماعة الاخوان المسلمين وقد ترتب على ذلك أن تم تعين عدد كبير من الاخوان فىهيئة المواد النووية وتعين 40 باعضاء هيئة التدريس

 

ومن جانبه قال طارق محمود المستشار القانوني للجبهة بأنه قد تقدم ببلاغ الي النائب العام حمل رقم 3561 لسنة 2013 طالب فيه بالتحقيق بصورة فورية وعاجلة فيما ورد بهذا البلاغ من وقائع أخونة لهيئة المواد النووية وتكليف الأمن الوطني بإجراء تحريات تفصيلية عن الإشخاص الذين تم تعيينهم بموجب الإعلان الذي صدر عن الهيئة ووضع رئيس الهيئة السابق وهشام قنديل على قوائم الممنوعين من السفر وعلى قوائم ترقب الوصول لحين إنتهاء الإجراءات  . وأشار محمود أنه مستمر في الملاحقة القضائية لعناصر تلك الجماعة لمحاسبة المسئول عن الفساد في تلك التعيينات حتى ولو صدر قرار بإقالتهم .