أحزاب بالقليوبية: الأمطار كشفت فساد وإهمال المحليات

أحزاب بالقليوبية: الأمطار كشفت فساد وإهمال المحليات
كتب -

القليوبية – محمد علام:

كشفت الأمطار الشديدة التى شهدتها محافظة القليوبية، أمس، عن حجم الإهمال فى المحليات، بجميع مراكز ومدن المحافظة، بعد أن تحولت الشوارع إلى برك، وتوقف حركة المرور بسبب تحول الشوارع والطرق إلى نقاط تجمع مياة الأمطار، بحسب تصريحات عدد من مسؤولي الأحزاب بمحافظة القليوبية.

وقال محمد عبدالتواب، أمين حزب الكرامة بالقليوبية، إنه يتم سنويا إنفاق ملايين الجنيهات تحت بند صيانة وتجهيز بالوعات شفط مياة الأمطار، وإنشاء بالوعات جديدة، كما يتم إنفاق أموال طائلة على تجهيز الطرق وشفط المياه فى حال سقوط أمطار، ولكن كل موجه باردة تأتى مصحوبة بأمطار تظهر حجم الفساد والسرقة، وتؤكد عدم إنشاء بالوعات جديدة أو صيانة القديمة، وتظهر عيوب الطرق التى تتأثر بالأمطار وتصاب بالشلل المرورى لعدم جاهزيته، وكل ما يحدث هو البحث عن أى مصادر لسرقة أموال الشعب، بشكل قانونى تحت بند صيانة واستعدادت المحافظة لفصل الشتاء.

وقال أحمد بكر، أمين لجنة الإعلام بحزب الدستور بالقليوبية، إن شوارع القليوبية غارقة فى “شبر مية”، وهناك شلل مرورى تام بكافة الطرق الرئيسية بمداخل ومخارج المدن، كل هذا لسقوط الأمطار لعدة دقائق، ما يظهر عدم إنفاق المحافظة الأموال التى يتم الإعلان عنها سنويا، تحت بند صيانة وتجهيز الشوارع والميادين استعدادا لفصل الشتاء، بالرغم من أن المبالغ التى سنويا نسمع عنها قبل قدوم فصل الشتاء، والتى تكون مصحوبة بتطمينات المسئولين أنه تم الإستعداد لفصل الشتاء والأمطار والطقس السيء، تكون مبالغ كبيرة، ومقارنة بالدول الأخرى التى تشهد سيول على مدار فصل الشتاء كله، ورغم ذلك لم تتأثر مثلنا حيث أنه يتم تجهيز الطرق وإنشاء بالوعات لصرف المياة.

وكانت قد تسببت الأمطار فى امتلاء جميع شوارع المحافظة ببرك المياة، ودفعت الأمطار قائدى السيارات إلى تخفيف السرعة، خاصة على الطرق السريعة بالمحافظة، وتوقف حركة السير بداية ونهاية الكبارى بسبب تجمع كميات كبيرة من المياة.