أحد الناجين من حادث البحيرة: السائق قاد بسرعة كبيرة .. والأتوبيسات متهالكة

أحد الناجين من حادث البحيرة: السائق قاد بسرعة كبيرة .. والأتوبيسات متهالكة
كتب -

البحيرة- هدى سمير:

قال الطالب مينا جمال، أحد الناجين من حادث تفحم أتوبيس مدرسة الأورمان بالبحيرة، والذي أسفر عن مصرع 18 طالبًا وإصابة أكثر من 15آخرين، إن سائق الأتوبيس كان يقود بسرعة كبيرة، مشيرًا إلى أن جميع أتوبيسات المدرسة متهالكة، وأنهم طالبوا كثيرًا تغيرها.

وروى الطالب الناجي خلال لقائه مع “ولاد البلد” تفاصيل الحادث، بأنه فوجئ باصطدام سيارة نقل بأتوبيس المدرسة، واشتعال النيران بجميع اجزاء الأتوبيس، مضيفًا  أنه حاول الخروج من الأتوبيس من أحد المنافذ ولم يجد سوى سوى فتحة صغيرة خلف المقاعد، فقفز منها على الطريق.

وتابع أن جميع أصدقائه الناجين من الحادث قفزوا معه خارج الأتوبيس، مضيفًا مشاهدة لأحد الطلاب بجواره به حروق بوجهه وأجزاء من جسده.

من جانبه قال مصدر أمني من داخل المستشفى العام بدمنهور، إن عدد ضحايا الحادث وصل لـ 18 حالة حتى الآن، مضيفًا أنه تم التعرف على كل من عمرو الحفار, ومنار محمود بدر، وشيماء فخري 22 عامًا،  وأمجد محمد المصري, ومريم جرجس، وأحمد إبراهيم عباس, ونجاح محمد أبو النظر، وأبو زيد عبد النبي, نائب مامور الدلنجات، وأسرته إيمان أبو زيد , وجودي عبد المجيد عمرو, وعبد الحميد عمرو, ولبيب محمد رجب.

وأضاف المصدر الذي فضل عدم نشر اسمه أن مصلحة الطب الشرعي تعمل على فحص عينات من أولياء أمور الطلاب للتعرف على بقية الجثث.