أجهزة المحافظة ومديرية الأمن والجيش الثاني يزيلون الاشغالات من شوارع بورسعيد

أجهزة المحافظة ومديرية الأمن والجيش الثاني يزيلون الاشغالات من شوارع بورسعيد
كتب -

 

بورسعيد – محمد الحلواني:

شهدت محافظة بورسعيد، اليوم، أكبر حملة لإزالة الإشغالات  في تاريخ المحافظة، بمشاركة اللواء سماح قنديل، محافظ بورسعيد، واللواء محمد الشرقاوي، مدير أمن بورسعيد، والحاكم العسكري للمدينة.

وقامت قوات التابعة لمديرية أمن بورسعيد، والجيش الثاني الميداني، والاحياء، بازالة العديد من الأكشاك الغير مرخصة، والاشغالات التي تعيق حركة السيرة بجميع مناطق المحافظة، بداية من حي الزهور وسوق علي بن ابي طالب ثم باقي احياء المحافظة.

وأكد مصدر داخل ديوان عام محافظة بورسعيد أن اللواء سماح قنديل:” اجتمع أمس مع مدير الأمن والحاكم العسكري وذلك قبل بدأ شن الحملة”، مشيرا إلى أن المحافظ ” اصدر بيانا حذر فيه أصحاب المحالات والمواطنين المتواجدين بالمناطق الشاغلة والتي تسبب في حالة من الزحام مروري بالشوارع؛ وبالأخص شارع الثلاثيني أكبر شوارع المحافظة؛ بضرورة مغادرة اماكن الاشغالات وإلا تعرضت للمصادرة والهدم.

وشاركت مختلف الإدارت بمديرية الأمن: شرطة المرافق، المرور، البحث الجنائى،  اقوات الأمن،حيث تركزت اليوم بدائرة قسم الزهور بمناطق: تعاونيات الزهور، امل الجبل، الـ5000 وحدة، خالد ابن الوليد، بلال ابن رباح، مساكن المروة، مساكن الجوهرة، قبضايا،عمر ابن الخطاب، حيث تم تنفيذ 148 قرار ازالة، ورفع كم هائل من الإشغالات والتعديات على الطريق العام.

وأكدت مديرية امن بورسعيد ومحافظة بورسعيد فى بيان مشترك أنه جارى الإستمرار، وبكثافة، فى حملة ازالة التعديات والاشغالات في كافة احياء وميادين المدينة، مؤكدة على أن العمل ستواصل ليلا ونهارا حتى يتم انتهاء من اعمال الازالة

 

واهابت مديرية الأمن بالجميع المبادرة برفع اية تعديات أو اشغالات، مؤكدة انها” سوف تتصدى بكل حسم لكافة الاشغالات والتعديات، بالتنسيق بين مختلف المسؤلين بالمحافظة، لمصادرة المضبوطات”.