أبو الغار: لن نسمح بعودة الفاسدين للحياة السياسية مرة أخرى

أبو الغار: لن نسمح بعودة الفاسدين للحياة السياسية مرة أخرى
كتب -

الإسكندرية – مايكل سمير:

أكد الدكتور محمد أبو الغار، رئيس الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، أن حزبه لن يسمح بعودة الفاسدين للحياة السياسية مرة أخرى، موضحا أنه يقصد بالفاسدين “ليس فقط من سرقوا موارد الشعب المصري ولكن يقصد به أيضا من أفسدوا الحياة السياسية”.

ولفت أبو الغار؛ خلال حفل الإفطار السنوي للحزب في قاعة بفندق بوسط الإسكندرية، اليوم الجمعة، الذى شارك فيه عدد من قيادات الحزب وأعضاء الهيئة العليا؛ إلى أن حزبه – الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي- ستحالف مع عدد من الأحزاب على مستوى القوائم لخوض انتخابات مجلس النواب المقبلة، وهى أحزاب: الوفد، وأحزاب “تحالف الأمة المصرية”، بالإضافة إلى عمرو موسى، لافتا إلى أنه مازالت هناك “مفاوضات” مع حزب المصريين الأحرار لضمه للتحالف، مشيرا إلى أن حزبه سيتحالف بالنسبة للمقاعد الفردية مع أحزاب: الكتلة الوطنية، والإصلاح والتنمية، والمحافظين، مشددتا على أن عمرو موسى شخصية عامة تدعم تحالف الأحزاب.

ولفت، أبو الغار، إلى أن قانون مجلس النواب، حدد 57 مقعدًا للسيدات في المجلس المقبل، ولكن المنافسة بالنسبة للنساء في المقاعد الفردية “الدوائر”، أمر صعب، وإذا كانت هناك مرشحة لديها شعبية، ولديها فرصة للحصول على مقعد فردي، فالحزب لن يتأخر عن دعمها، وتأييدها في أي مكان.

وأشار، أبو الغار، إلى أن حزبه مازل فى مرحلة أعداد أسماء المرشحين، وانه لم يستقر حتى الآن على أسماء نهائية، وأن الترشيح؛ سوء أكان للمقعد الفردى أو القوائم، سوف يكون مع تحالف الأمة المصرية وان الحزب سوف يخوض الانتخابات في كل الدوائر.

وقال أحمد فوزي، الأمين العام للحزب، أنه لا يمكن المزايدة على الحزب في تجربته النسائية، فهناك 23% من أعضاء الهيئة العليا سيدات، ونسبة كبيرة في المكتب السياسي والتنفيذي، و”نحن الحزب الوحيد الذي قدم عضوة برلمان من الصعيد”.

وواصل فوزي، إن حزبنا قدم عددًا كبيرًا من المواطنين المصريين المسيحيين للترشح على قوائمه، وقال: “إذا كان هناك من يستطيع أن يخوض الانتخابات فرديًا سواء أكان امرأة أو مسيحي أو شاب، نحن سنكون سعداء به، واسعد أن ينزل على قوائمنا”.

وأضاف فوزى: “حتى اللحظة، لم يتحدد عدد المرشحين حتى الآن، والأمر مرتبط بشعبية المرشحين، والتنسيق والتحالف مع أحزاب أخرى، وعلى كل من ينخرط في تحالف أن يقدم تنازلات، أو يقدم مبررات للتحالف، وحتى الآن الحزب لديه فرصة مع ترشح النواب السابقين، وأصحاب الشعبية”.

وأوضح الأمين العام للحزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى، أن القوائم نسبتها 17 % فقط من مجلس النواب، بينما الفردي 83 %، وقال “نحن سعداء جدًا أن عددًا كبيرًا من المواطنين لديهم الرغبة في الترشح على مقاعد الفردي عن حزبنا، وأن الكلام الجاهز والمعلب الخاص بأن أي حزب مستعد للانتخابات في أي وقت، أمر غير صحيح، لأن قانون تقسيم الدوائر لم يصدر حتى الآن، ونحن ننتظر صدور القانون حتى نعلن عن أسماء مرشحينا”.