أبو العز الحريري: صوتي في انتخابات الرئاسة للجيش المصري

أبو العز الحريري: صوتي في انتخابات الرئاسة للجيش المصري
كتب -

الإسكندرية – عمرو أنور:

وصف أبو العز الحريري، المرشح الرئاسي السابق، الحكم الصادر، اليوم الثلاثاء، بالسجن عامين على كل من: صابر أبو الفتوح، وعلي عبد الفتاح، القياديين بجماعة الإخوان، مع الشغل والنفاذ، لاتهامهما بتحريض أنصار الجماعة للتعدي بالضرب عليه، بأنه “عدالة السماء لأنني لم أقترف أي ذنب تجاه هؤلاء الأشخاص”.

وتعود وقائع القضية إلى يوم 23 نوفمبر 2012، عندما قام عدد من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين بالتعدي بالضرب على أبو العز الحريري، أثناء تواجده أمام مقر الجماعة بمنطقة سموحة.

وأضاف الحريري لـ”ولاد البلد”: “لم أكن مشغولا بالحكم أو تداعياته بقدر ما كنت مشغولا بأمور الوطن”.

وتابع: “مصر تمر بأزمة صعبة للغاية وعلينا أن نقف خلف قادتنا في المرحلة المقبلة”.

وحول المرشح الرئاسي الذي سيمنحه صوته في الانتخابات الرئاسية المقبلة، قال الحريرى: “سأعطي صوتي للجيش المصري”.

يذكر أن أبو العز الحريري كان مرشحا لانتخابات الرئاسة لعام 2012 وتقدم بطلبه هذا للجنة العليا للانتخابات ممثلا لحزب التحالف الشعبي الاشتراكي، وأصبح بهذا أول نائب برلمانى مصري يترشح لهذا المنصب.