أبناء النوبة بالإسكندرية: إلغاء قطار الأعياد له أبعاد سياسية خطيرة ولن نصمت

أبناء النوبة بالإسكندرية: إلغاء قطار الأعياد له أبعاد سياسية خطيرة ولن نصمت
كتب -

الإسكندرية – مايكل سمير:

سادت حالة من الغضب بين أبناء النوبة بالإسكندرية بعد قرار المهندس هاني ضاحي، وزير النقل، بإلغاء قطار النوبة السنوي الذي يخرج في الأعياد وخاصة عيد الأضحى، وسط تهديدات من جانب شباب النوبة بالتصعيد ضد وزارة النقل.

وقال القيادي النوبي عبدالفتاح إسحاق، إن قطار “النوبيين” بالإسكندرية يعمل منذ عام 1965، وكان تقوم رحلات لإيصال النوبيين ويقيمون في القطار حتى الصباح لقضاء الأعياد مع أقاربهم نظرًا للتقاليد والموروثات بعد افتراقهم بسبب التهجير، الذي وصفه بـ”المشؤوم” لبناء السد العالي.

وأضاف إسحاق أن المسؤولين قرروا إلغاء رحلات النوبة، لأن أغلب الفئات مثل الصعايدة وغيرهم انتقدوا لماذا يخصص قطار لأهل النوبة، بالرغم من أنهم ينظمون هذه الرحلة منذ عشرات السنوات.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي نظمة أهالي النوبة، مساء أمس الثلاثاء، وعُقد بالنادي النوبي العام بوسط الإسكندرية، لحل مشكلاهم، بحضور كلا من طارق حسين، مؤسس جمعية “نوب للتراس النوبي والتنمية”، والقيادي النوبي عبدالفتاح إسحاق، وعبد الفتاح عبدالنبي، نائب رئيس لجنة القطار بالإسكندرية، والعديد من أبناء النوبة بمحافظة الإسكندرية. 

وتابع إسحاق أن المسؤولون قررا أن القطار سيعمل بأجر كامل دون تخفيض، وعندما وافقنا، فوجئنا بإلغاء القطار، بعدما اتُّفقنا على تحرك قطارين في 2 أكتوبر 2014، على أن يتحرك القطار الأول الساعة 8 صباحًا، يصل الساعة 12 مـساءً، ويتحرك القطار الثاني في 11:30 صباحًا، يصل الرابعة فجرًا.

وأضاف إسحاق أن النوبيون لن يتنازلوا عن هذا القطار، مهددين بتنظيم وقفة احتجاجية، ومطالبين الدولة بتنفيذ مطالبهم.

ومن جانب أخر، قال عبدالفتاح عبدالنبي، رئيس لجنة القطار بالإسكندرية، إنهم طالبوا وزير النقل، ورئيس الهيئة العامة لتشغيل القطارات، بتشغيل 3 قطارات لرحلاتهم، فطالبوهم بتوقيع من الوزير على موافقته لتسير 3 قطارات، وحاولنا مقابلة الوزير عدة مرات وفشلنا.

وتابع عبدالنبي، أنه تلقى اتصالًا هاتفيًّا من مكتب رئيس الهيئة ليخبره بالموافقة على خروج قطار واحد، الخميس المقبل.

وشدد على أن القطار الواحد لن يكفي، مشددا على أنهم سينظمون وقفات احتجاجية سلمية، ويحاولون إقناع الشباب بعدم قطع طريق السكة الحديد يوم الوقفة وضبط النفس.

وطالب “عبدالنبي” المسؤولين بزيادة عدد القطارات بما يتناسب مع أعداد النوبيين المُهجَّرين بالإسكندرية واتخاذ ما يلزم لخروج القطارات في موعدها.

ووفي ذات السياق، قال طارق حسين، مؤسس جمعية “نوب للتراس النوبي والتنمية”، أن القطار يقوم برحلات للنوبة منذ 30 عامًا، ومخصص للمغتربين بالقاهرة والإسكندرية لزيارة أسرهم في النوبة.

وأضاف أن هذا الأمر له أبعاد سياسية خطيرة؛ لأن ردود أفعال الشباب الغاضبة جدًا قد تمتد من الإسكندرية لأسوان.

وطالب حسين شباب النوبة بالتزام الهدوء، وضبط النفس حتى لا يتم استغلال الأزمة سياسيًّا.