هربًا من اشتراطات الزواج المبالغ فيها.. المصريون يفضّلون المغربيات

هربًا من اشتراطات الزواج المبالغ فيها.. المصريون يفضّلون المغربيات حفل زفاف مغربي

ارتفعت خلال السنوات الأخيرة، حالات الزواج ما بين المصريين والمغاربة، حتى باتت العديد من المحافظات المصرية، لا تخلو من المغربيات اللاتي يقطنّ بها، مع أزواجهن من المصريين، حتى وصل تعداد الجالية المغربية بمصر، إلى قرابة 18 ألف مغربي ومغربية، من بينهم 13 ألف مغربية متزوجة من مصري، وفق إحصائية لرابطة الجالية المغربية بمصر.

إقبال المصريين على الزواج من مغربيات لم يكن محض صدفة، فمن جهة، هو محاولة للهرب من اشتراطات الزواج المبالغ فيها، التي دعت بعض العقلاء والشباب لإطلاق مبادرات مثل “بلاها دهب”، أو “بلاها شبكة” أو “بلاها نيش”، في إشارة إلى اشتراطات الزواج التي يمكن الاستغناء عنها، في ظل ظروف اقتصادية صعبة تشهدها مصر.

وعلى الجهة الأخرى، تُقبل المغربيات على الزواج من مصريين، بسبب عزوف الشباب المغربي عن الزواج، وإقباله على الهجرة لأوروبا، وفق شهادات لمغربيات جمعتها ولاد البلد.

“ولاد البلد” ترصد في التقرير التالي، أسباب إقبال المصريين على الزواج من المغربيات:

تحمل الصعاب

تقول فاطمة الزهراء، 39 عاماً، مغربية مقيمة بمحافظة قنا، ومتزوجة من مصري منذ 7 سنوات، إن السبب وراء ارتفاع حالات الزواج بين المصريين والمغاربة، هو بحث المصريين عن زوجة قادرة على تحمل المسؤولية ومساندة زوجها، وتحمل أعباء الحياة.

وتضيف أن المصريات مقيدات بالأعراف والتقاليد، التي تجعل من الزواج عبئًا ثقيلًا على المصريين من الرجال الراغبين في الزواج، قائلةً “المصريات يعتقدن أن الرجل ملزم بتحمل كل الأعباء، حتى شراء مستلزمات المنزل من الخضروات”.

تاريخ مشترك

يقول الدكتور رضوان عبد الراضي، مدرس بقسم الآثار المصرية بكلية الآثار جامعة أسوان، أن الملكة كليوباترا سليني المعروفة بـ”كليوباترا القمر” نجلة الملكة كليوباترا السابعة والأخيرة – الملكة المصرية الشهيرة- تزوجت من الملك يوبا الملك الأمازيغي في عام 28 قبل الميلاد وكان وقتها ملكاً لدولة الصومال.

وهي نجلة الملك أنطونيو الروماني، الذي أوصى أن يرث أبناؤه الحكم في مصر بعد وفاته، وعاشت أميرة صغيرة في بلاطها، وكانت تحمل في دمها العرق المصري اليوناني والروماني، وذلك بسبب أن والدها من أصل روماني، ووالدتها الملكة كليوباترا الشهيرة مصرية يونانية.

و الأمازيغ هم أول فصيل استوطن المغرب العربي في مرحلة ما قبل الإسلام، وتشكل الهوية الأمازيغية جزءًا لا يتجزأ من الهوية المغربية العربية، ويستخدم الأمازيغ اللغة الأمازيغية، ويقطنون في العديد من المناطق المغربية شمالاً وجنوباً.

عادات وتقاليد متقاربة

وترى خديجة العزيزي، 38 عاماً، مغربية مقيمة بمحافظة سوهاج، ومتزوجة من مصري منذ 3 سنوات، أن العادات والتقاليد متقاربة بشكل كبير بين الشعبين المغربي والمصري، وهو ما أدى إلى زيادة أعداد حالات الزواج، فضلاً عن تقارب وجهات النظر في التفكير بين السيدات المغربية والرجال المصريين، إضافة إلي عاملي الدين واللغة.

الإنترنت قرّب المسافات

وتقول سهام القدوري، 27 عاماً، مغربية مقيمة بمدينة المنصورة، ومتزوجة من مصري، إن الإنترنت يعتبر أحد أهم أسباب التعارف بين المغربيات والمصريين، لأنه قرّب المسافات بين أبناء القطرين.

وتوضح أن سيدات مغربيات ورجال مصريين يسجّلون بياناتهم على مواقع الزواج، ومن هنا تبدأ العلاقات تتطوّر وصولًا إلي إتمام الزواج.

الزوجات يتحوّلن إلى وسيطات

ترى زكية السحماوي، رئيسة رابطة الجالية المغربية بمصر، أن هناك دورًا مهمًا للمغربيات المتزوجات من مصريين، في زيادة أعداد الزيجات، لأنهن يقمن بدور الوسيطات بين أقارب أزواجهن أو أصدقائهن، وقريباتهن المغربيات.

رئيسة رابطة الجالية المغربية في مصر متزوجة من مصري، وترى أن السلبية الوحيدة للزواج من مصري هو البعد عن الأهل في المغرب، لكن جمال مصر وسحرها، والآثار التي تضمها، يجعل من العيشة في أمرًا مثيرًا، هي نفسها كانت تتمنى دومًا رؤية الأهرامات، والآن باتت تعيش في جوارها.

تسهيلات الزواج

يرر محمود أبو الوفا، 39 عاماً، موظف، ومتزوج من مغربية ومقيم بمحافظة قنا، أن أهم سبب لانتشار زواج المصريين من المغربيات، هو وجود تفاهم كبير من جهة الزوجة، على النقيض من المصرية التي يصر أهلها على شراء الزوج للذهب وتقديمه مهرًا لها، وكتابة ما يعرف بقائمة المنقولات الخاصة بالزوجة، والمبالغة في تحديد مبلغ مؤخر الصداق، وكذلك كتابة أشياء غير موجودة في قائمة المنقولات، لإثقال كاهل الزوج ماديًا، وجعله يفكر ألف مرّة قبل أن يقدم على قرار الطلاق.

ويتفق معه في الرأي مصطفى محمود، 42 عامًا، أعمال حرة، متزوج من مغربية ومقيم بمحافظة سوهاج، الذي يرى أن شروط الزوجة المغربية معقولة وواقعية، مقارنة بالفتيات المصريات اللاتي يشترطن تقديم مهر من الذهب أعلى من صديقاتهن، ويبالغن في شروط الزواج.

 

الوسوم