مواطن بورسعيدي: “السيسي حلال المشاكل”.. وآخر: لا إنجاز يذكر

مواطن بورسعيدي: “السيسي حلال المشاكل”.. وآخر: لا إنجاز يذكر
كتب -

بورسعيد – محمد الحلواني:

ما بين النجاح المطلق كما يراه البعض، والمشاكل العصية التي لم يقترب منها أحد، يقبع كثيرون خلف آمال تغيير حياتهم إلى الأفضل، فالأحوال المعيشية أنهكتهم وأتعبتهم، مهنم من يرى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، هو “حلال المشاكل”، وبعضهم يقول إن حال المواطن لم يتغير، وأزماته الوطن لم تنفرج.

“ولاد البلد” رصدت آراء الشارع البورسعيدي حول أول 100 يوم من حكم عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية.

يرى زكريا دياب، موظف، أن السيسي، نجح بكل المقاييس، وأنه يحاول دفع مصر في الطريق الصحيح، ورفع المستوى الاقتصادي، ويقول ” الرجل يعمل على تصحيح الأوضاع وإقامة المشروعات العملاقة التى تبنى مصر من جديد، ومعاه بدأنا نحس بالأمن اللي فقدناه”.

أما خالد الأسمر، صاحب شركة، فيعتبر أن المئة يوم لم توضح الخطوط العريضة للسياسة الداخلية للسيسي، بالرغم من أن البداية جاءت صريحة منه بحجم المشكلات الاقتصادية التى تمر بها مصر.

ويقول إن زيادة الأسعار في عهد السيسي، ورفع الدعم عن الوقود، ما تسبب في زيادة تعريفة الأجرة، أشعل غضب قطاع كبير من المواطنين الذين لا يتحملون “غلاء المعيشة”.

ويرى أنه مع اتخاذ خطوات جريئة نحو إقامة مشروعات قومية عملاقة، مثل حفر قناة السويس الجديدة، قد يمنح الرئيس بداية قوية في رسم ملامح الفترة القادمة، ومنح الأمل للأجيال القادمة من جديد.

ويعتبر وائل خليل، دكتور صيدلي، أن سلبيات المئة يوم التى مرت على حكم السيسى أكبر من ايجابياتها، ويشتكي من أزمة الكهرباء وصعوبة الأحوال المعيشية.

ويقول ” التجار في بورسعيد حالهم واقف بعد قانون الجمارك الجديد، وغلاء المواصلات أكل جيوب المواطنين، ومنظومة الخبز يضحكون بها على عقول البسطاء، فأين الانجازات”.

وتقول سمر السمري، معلمة ” حالنا زي حال كل المصريين، عايشين في ظلام بسبب الكهرباء، وبنحزن على جنودنا اللي بيتقتلوا بشكل شبه يومي على أيدى الإرهابيين، عايزين نحس بقيمة المواطن”.

ويعبر محمد السعيد، خطاط، عن تفاؤله بالفترة المقبلة، ويري أن الفرق كبير بين المرحلة السابقة على حكم السيسي، وبعد توليه السلطة.

ويتابع ” نظرة السيسي المستقبلية لمصر، وإقامة مشاريع قومية عملاقة بسواعد المصريين، وتحسين مستوى الطرق بكافة أنحاء الجمهورية، وما نراه من طفرة فى تحقيق الأمن، وتحسين التموين والسلع الغذائية، يبعث فينا الأمل”.

ويقول حسام القشاوي، مدير مدرسة، إن السيسي بدأ حكمه بعدة خطوات جيدة، جاء أهمها في محاربة الإرهاب، وحفر مشروع قناة السويس الجديدة، وإعادة مصر إلى قوتها السياسية دوليا وإقليميا.

ويرى أن فترة المئة يوم ضمت عدة إنجازات من أهمها محاولة القضاء على البطالة، ورفع أجور الموظفين، وتمويل مشروع القناة الجديدة بأموال المصريين، وحماية الدولة من الجماعات المتطرفة.

ويقول محمد الشرقاوي، رياضي، إن الشعب مع السيسي “قلبا وقالبا”، وسوف يقف بجانبه ويسانده حتى نهاية المشوار.