منسقة “رابطة سوريات”: هدفنا تمكين المرأة في مصر وإكسابها الثقة بذاتها

منسقة “رابطة سوريات”: هدفنا تمكين المرأة في مصر وإكسابها الثقة بذاتها مفيدة الخطيب، منسق عام رابطة سوريات
كتب -

 

تم تأسيس رابطة سوريات في أبريل من عام 2013، وكان الهدف من تأسيسها تمكين المرأة السورية من العمل في مصر، وتعتبر رابطة سوريات أحد برامج المنظمة العربية لحقوق الإنسان، وبعدها تم إنشاء عدد من المراكز في مناطق مختلفة بمصر، مثل العاشر من رمضان والعبور وجسر السويس والسادس من أكتوبر وحلوان، وهذه المراكز يوجد بها عدة أعمال تقوم بها المرأة السورية، منها تدريب السيدات على الخياطة والكورشيه السوري المميز، وتدريب المرأة على أعمال التجميل ومهنة الكوافير، وتعليم السيدات أيضا أساسيات المطبخ السوري، بحسب ما صرحت به مفيدة الخطيب، منسقة عام رابطة سوريات في مصر، في حوارها مع “ولاد البلد”.

هل تم تأسيس المراكز تباعا أم أن مركزا كان له أولوية عن غيره؟

في البداية تم تأسيس مركز جسر السويس يليه مركز العاشر من رمضان ثم العبور، وبعد أن تزايدت أعداد السوريين في مناطق مختلفة، تم تأسيس مركز حلوان، الذي يقوم على خدمة السوريين بمناطق المعادي وحلوان، والآن يتم الإعداد لافتتاح مركز جديد بمنطقتي الهرم وفيصل بمحافظة الجيزة.

هل هناك أعمال معينة تتبناها رابطة سوريات دون غيرها؟

لا توجد أعمال بعينها، بل تقوم الرابطة على كافة شؤون المرأة السورية وإكسابها الثقة في ذاتها وعدم جعلها في احتياج لغيرها، خاصة أنها لاجئة في مصر، كما أن هناك سيدات جئن لمصر بلا معيل ويقمن بتربية أطفالهن.

هل تتبنى رابطة سوريات مشروعات السيدات إذا ما جئن حاملين أفكارا ودراسات جدوى؟

بالفعل تم تبني العديد من المشروعات للسيدات السوريات، وتم إنشائها على أرض الواقع، بالتعاون مع عدد من المنظمات المصرية، وكذلك الدعم الذي كانت تقدمه هيئة كير الدولية للرابطة، وساهمت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين أيضا في إقامة عدد من المشروعات وتسويقها مثل الكورشيه والمطبخ السوري.

هل للرابطة دور معين فى تسويق منتجات السيدات أم لا؟

ينحصر دور الرابطة في تنظيم معارض خاصة بمنتجات السيدات، وكذلك تبادل المنتجات الخاصة بالمراكز بينهم بحيث يتم التعريف بها أكثر.

هل تقدم الرابطة دورات تعليمية للسوريات؟

نعم، تقدم الرابطة دورات تعليمية كثيرة منها: اللغات، والتربية الإيجابية، والدعم النفسي، وغيرها من الدورات التي تشرف عليها مدربات متخصصات، تم تدريبهن على ممارسة أنشطة معينة، وتقدم الدورات على فترات زمنية معينة كل شهر أو ثلاثة أشهر.

هل الدورات المقدمة من قبل رابطة سوريات مدفوعة الأجر أم مجانية؟

خلال الفترة السابقة، كانت جميع الدورات المقدمة من قبل الرابطة مجانية تماما، أما الآن ومع نقص الدعم المقدم للرابطة أصبحت الدورات تقدم بأجر رمزي بسيط لا يتعدى شيئا مقارنة بتكاليف الدورة.

كيف يتم الإعلان عن هذه الدورات وكم عدد السيدات المسجلات لدى الرابطة؟

يصل عدد السيدات المسجلات لدى مراكز الرابطة قرابة الألف سيدة، ويتم الإعلان على جروبات مواقع التواصل الخاصة بالرابطة ومن هنا يتم التواصل مع السيدات.

كيف يتم التواصل مع السوريات المقيمات خارج نطاق القاهرة؟

للرابطة مركز خاص بها في محافظتي دمياط والإسكندرية، أما السيدات القلائل المقيمات في محافظات الصعيد فليس للرابطة تواصل معهم.

ما رأيك في ظاهرة التسول المنتشرة ما بين السوريات؟ وهل للرابطة دورا في مكافحتها؟

تمت مكافحة هذه الظاهرة منذ 2013 من خلال توعية النساء السوريات في مصر والحد منها، وهؤلاء ليسوا متسولون من سوريا، فكان هناك فئة تقطن في سوريا وهي فئة “الغجر” الذين أتوا وقطنوا بسوريا في الخيام، فالسوري لا يترك زوجته تتسول من أجل المعيشة.

ما رأيك في الصورة التي عرضها الإعلام المصري للسيدة السورية؟

الإعلام المصري ساهم في تشويه صورة السيدة السورية، فبعض وسائل الإعلام روجت لزواج السورية من المصري بــ100جنيه، وهذا ليس له أي أساس من الصحة، فالسورية أتت إلى مصر ضمن محنة معينة.

هل للرابطة دور في تقديم الخدمات التعليمية للطلاب السوريين؟

المراكز التعليمية قسم آخر غير مرتبط برابطة سوريات، ولكن دور الرابطة يكمن في تقديم المشورة في تسجيل الطلاب، وتوجيههم إلى أقرب مركز تعليمي يمكنهم التسجيل به.

ما أبرز المعوقات المواجهة لرابطة سوريات؟

الدعم المادي يعد العائق الأبرز أمام الرابطة، ويؤثر على استمرارية العمل بها، فعمل الرابطة يعد تطوعيا من الدرجة الأولى.

هل الرابطة تحقق الانتشار الكافي وسط السوريين؟

الرابطة تحقق انتشارا واسعا وسط السوريين المتواجدين منذ فترة، أو حتى عاما واحدا فقط، أما الوافدين حديثا إلى مصر فهم لا يعلمون شيئا عن الرابطة وأدائها.

وما هي أبرز الصعوبات التي تمر بها السيدات السوريات في مصر؟

أولا: هناك سيدات فى مصر بدون معيل، ثانيا: الإقامة وتجديدها والشروط الصعبة، ومن هنا يجب تقييم السوريين في مصر هل وجودهم أثر بالسلب أم بالإيجاب على المجتمع؟

رسالة توجهينها للشعب المصري؟

أوجه رسالة شكر للشعب المصري على مدى الترحاب والحفاوة التي استقبل بها السوريين.

 

الوسوم