ملابس وأضاحي من “شام” و”الطوارئ” للسوريين فى مصر بمناسبة عيد الأضحى

ملابس وأضاحي من “شام” و”الطوارئ” للسوريين فى مصر بمناسبة عيد الأضحى جانب من معرض ملابس فريق الطوارئ السورية
كتب -

تنوعت الخدمات المقدمة من فريقي “شام” و”الطورائ السورية” التطوعين القائمين على خدمة السوريين المقيمين فى مصر، بمناسبة عيد الأضحى المبارك، ما بين تقديم الملابس بالمجان أو بأسعار رمزية، وتقديم الأضاحي في أيام العيد، ووجبات الإفطار في يوم وقفة عرفات.

يذكر أن عدد السوريين المقيمين في مصر بصفة لاجئين أو طالبي لجوء، بلغ 122.2 ألف نسمة، بنسبة 58% من إجمالي أعداد اللاجئين في مصر في يوليو 2017، وذلك وفقا لإحصائيات المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، بالإضافة إلى ذلك، فهناك سوريون مقيمون في مصر بسبب الحرب في سوريا، ولكنهم لا يحملون إقامة اللجوء، بل يحملون إقامات أخرى.

ملابس

تقول ميساء الشماع، مؤسس فريق شام التطوعى، لــ”ولاد البلد”، إن الفريق يقوم حاليا بتوزيع ملابس للسوريين الأكثر احتياجا، وتوضح الشماع أن عدد القطع التى تم توزيعها حتى الآن بلغ نحو 200 قطعة للأطفال، و500 قطعة للرجال، وتشير إلى أنه لم يتم توزيع ملابس للنساء هذا العيد.

وتوضح الشماع أن هناك 580 أسرة سورية مقيمة بمصر، استفادت من خدمات فريق شام التطوعى هذا العام، ما بين سلات غذائية وأدوية ومبالغ مادية.

في نفس السياق تقول زهور عيد، المنسق الميدانى لفريق الطوارئ السورية، لــ”ولاد البلد”، إن الفريق يقيم معرضا للملابس للسوريين بمناسبة عيد الأضحى المبارك، ويقام المعرض على مدار يومين من الأسبوع الجارى “الإثنين والخميس”، يتم فيه بيع (أو توزيع) الملابس بأسعار رمزية.

أضاحي وإفطار صائم

وعلى صعيد آخر، تقول الشماع أنه من المقرر ذبح عجل كأضحية فى العيد، وتوزيع لحومه على السوريين.

وفي نفس السياق تقول عيد أنه سيتم تنظيم فعالية بعنوان “إفطار صائم”، في يوم وقفة عرفة، ستوفر الفعالية إفطارا لــ300 شخص فى 6 أكتوبر، ولـ100 شخص في حلوان، ولـ200 في الإسكندرية، مع توزيع هدايا للأطفال، كما سيقوم فريق الطوارئ بذبح أضحية “عجل” وتوزيعها على السوريين الأكثر احتياجا.

يُذكر أن فريق شام التطوعي تأسس خلال عام 2013، تحت شعار “أينما كنت أزهر”، ويصل عدد أعضائه إلى 23 عضوا تقريبا، ويقوم على خدمة السوريين، وتقديم مساعدات مادية ومواد غذائية لهم، وتتمثل مصادره التمويلية فى الأموال القادمة من المتبرعين.

أما فريق الطوارئ السورية فقد تأسس عام 2014، ويبلغ عدد أعضائه نحو 11 عضوا أساسيا، بالإضافة إلى الأعضاء المتطوعين، ويقوم على كفالة الأيتام وتقديم الإغاثة للسوريين.

الوسوم