مفاوضات ” نعيم” تفشل في احتواء أزمة “غزل المحلة” والعمال ينسحبون من الإجتماع

مفاوضات ” نعيم” تفشل في احتواء أزمة “غزل المحلة” والعمال ينسحبون من الإجتماع
كتب -

الغربية – عبدالرحمن محمد:

فشل اللواء محمد نعيم، محافظ الغربية، في احتواء أزمة عمال غزل المحلة، خلال الاجتماع الذي دعا إليه وعقده مع وفد من القيادات وعمال الشركة، مساء الجمعة، بقاعة المجلس المحلي لبحث مطالبهم ورفعها لرئيس الوزارء في محاولة لإقناعهم بتعليق إضرابهم، إلا انهم انسحبوا من الإجتماع احتجاجًا على موقف المحافظ.

يأتي ذلك بعد مطالبة المحافظ للعمال خلال الاجتماع بإعطاء مهلة من الوقت للحكومة لبحث مطالبهم، في ظل الظروف الحالية للبلاد مطالبهم بعودة إدارة ماكينات الإنتاج والعمل للنهوض بالشركة، حتى تتحق مطالبهم، مما أثار غضب القيادات العمالية المشاركين بالاجتماع ومغادرتهم لاجتماع المحافظ دون التوصل لأي حلول.

تجدر الإشارة أن القيادات العمالية بغزل المحلة قد أعدت مطالبها النهائية وسلمتها مساء الخميس، في اجتماع استمر عدة ساعات مع وكيل وزارة القوي العاملة، مع منح مهلة للحكومة 60 يومًا لتنفيذها في حالة الموافقة عليها، وتعليق الإضراب بداية من السبت في حالة موافقة الحكومة رسميا عليها.

تضمنت مطالب العمال، تشكيل مجلس إدارة شركة غزل المحلة طبقا للقانون، بموجب أن يقوم وزير الاستثمار بمخاطبة وزير القوى العاملة “بالدعوة للإنتخابات خلال المدة القانونية لإختيار مفوض عام جديد، و 4 من رؤساء القطاعات ذوو الخبرة وأن تكون لها صلاحيات شبيهة بصلاحيات مجلس الإدارة

كما طالبوا بإلتزم الدولة بتطبيق الحد الأدنى على قطاع الأعمال العام، وتفعيل الاتفاقية المبرمة بمقر رئاسة الوزراء بتاريخ 19 أكتوبر لعام 2011، بين ممثلي العمال ووزراء الصناعة والتجارة والقوى العاملة، بزيادة الحوافز الشهرية للعمال بمقدار 220 جنيهًا، وضمها للحوافز المقررة بالشركة على أن تنفذ من تاريخ التوقيع بالموافقة على هذة المطالب، وتثبيت مواعيد صرف المكافأة السنوية لتكون الدفعة الأولى فى بداية شهر رمضان، والدفعة الثانية قبل عيد الفطر، والدفعة الثالثة قبل عيد الأضحى، والدفعة الأخيرة بعد الجمعية العمومية.

كما تضمنت المطالب عدم الملاحقة الأمنية والإدارية لأى عامل من العاملين بالشركة نتيجة الأحداث الأخيرة وإحالة القيادات المتسببة فى خسارة شركة غزل المحلة للنيابة العامة واعتبار أيام الاحتجاج من 10 فبراير حتى تاريخ انتهاء الإضراب كاملة الأجر لجميع العاملين بالشركة.