مصرع شاب فى مظاهرات منيا القمح متأثرًا بإصابته بطلق نارى

مصرع شاب فى مظاهرات منيا القمح متأثرًا بإصابته بطلق نارى
كتب -

الشرقية – عادل القاضى:

لقى شاب مصرعه، ظهر اليوم الجمعة، بمدينة منيا القمح بمحافظة الشرقية، متأثرًا بإصابته بطلق ناري بالصدر؛ بعد فشل محاولة إسعافه ونقله للمستشفى العام؛ وكان الشاب أصيب أثناء المواجهات وعمليات كر وفر بين قوات الأمن والمتظاهرين الذين كانوا يتظاهرون استجابة لدعوة “التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب” قد دعا للتظاهر وتنظيم مسيرات وسلاسل بشرية فيما أطلق عليه “بدء أسبوع ثورى جديد في مواجهة جرائم السيسي وانقلابه بعنوان “الحرية لمصر”.

وأفاد بيان أمنى أن مدير أمن الشرقية تلقى إخطارًا من الرائد محمد الحسيني، رئيس مباحث منيا القمح، يفيد مصرع محمود حاورن،19سنة، طالب، مقيم بقرية العزيزية، متأثرًا بطلق ناري بعد وصوله للمستشفي العام في محاولة لاسعافه.

كانت مظاهرة قد خرجت، صباح اليوم الجمعة، من أمام المدرسة الثانوية الصناعية، استجابة لدعوة “التحالف”، وجال المتظاهرون بشوارع المدينة حاملين صوراً للرئيس الأسبق محمد مرسى، وصورا أخرى لـ “شهداء”، مرددين هتافات مناهضة للجيش والشرطة، والرئيس السيسي، وقامت قوات الأمن بتفريقهم بإلقاء القنابل المسيلة للدموع وإطلاق طلقات الخرطوش، وأسفرت المواجهة بين الطرفين عن إصابة ضابط وجندى، ومصرع شاب من المتظاهرين، وإصابة آخرين منهم.