“مشروعك معنا بيكبر”.. مبادرة لمساعدة المشروعات السورية في مصر

“مشروعك معنا بيكبر”.. مبادرة لمساعدة المشروعات السورية في مصر لانا بارودي- تصوير: علا عوض
كتب -

فريق فرحة سوريا أحد أهم الفرق التطوعية فى مصر، تأسس منذ أربع سنوات على يد شاهر رجوب، لزرع الفرحة فى قلوب السوريين، وإقامة أنشطة هادفة متنوعة ما بين الترفيهية والتثقيفية.

وينظم الفريق زيارات للسوريين لدعمهم معنويا وماديا، ويقوم على الجهود الذاتية والتمويل الذاتي من الأعضاء.

أطلق الفريق مؤخرا مبادرة تحت اسم “مشروعك معنا بيكبر” تعمل على دعم المشروعات الصغيرة الخاصة بالسوريين فى مصر، وهدفها تعريف أكبر عدد من الجمهور بهذه المشروعات والتسويق.

التقت “ولاد البلد” بأحد القائمين على هذه المبادرة للتعرف عليها عن قرب.

الصُدفة تؤسس مبادرة

تقول لانا بارودى المدير التنفيذى لفريق فرحة سوريا والقائمة على إدارة مبادرة مشروعك معنا بيكبر، إن المبادرة أُطلقت منذ عام تقريبا في أواخر شهر أغسطس من عام 2016.

وبمحض الصُدفة جاءت إحدى السيدات لشاهر رجوب، مؤسس الفريق، تطلب منه المساعدة فى إنشاء مشروع خاص بها يتمثل فى المطبخ المنزلي، وكانت بحاجة مُلحة لعدة مطبخ كاملة، ومن هنا انطلقت المباردة، كوسيلة لدعم المشروعات المنزلية الصغيرة.

وتوضح بارودي أن المبادرة في عامها الأول دعمت أكثر من 15 مشروعا منزليا، من خلال المساعدة المالية، وجعل المبادرة حلقة وصل بين المتبرع والمستفيد.

لكن خلال العام الحالى تدعم المبادرة نحو 30 مشروعا إلكترونيا عن طريق الدعاية والتسويق لهم، لافتة إلى أنه يتم التسويق لهذه المشروعات على وسائل التواصل الاجتماعى التي يرتادها السوريون والمصريون على السواء، مثل “فيس بوك، وتويتر، وانستجرام” وغيرها.

دعم المشروعات المنزلية

وعن أكثر أنواع المشروعات التى تدعمها المبادرة تقول المدير التنفيذي لفريق فرحة سوريا، القائمة على إدارة مبادرة “مشروعك معنا بيكبر” إن المبادرة تدعم مشروعات الطبخ المنزلي والخياطة والكروشيه ومختلف المشروعات المنزلية.

وتتابع أن السيدة السورية منتجة فى معظم الأوقات، وتحب العمل لكنها لا تفضل الخروج من منزلها، فتلجأ إلى المشروعات المنزلية لإيجاد مصدر دخل لها أو تحسينه إن وجد.

وتشير إلى أن أغلب هذه المشروعات تكون السيدة من خلالها مُعيلة لأسرة كاملة، لذلك تتخذ المبادرة على عاتقها التسويق والدعاية لها من منطلق المساعدة الفعالة.

وتوضح لانا بارودي أنه يتم التسويق لمشروع واحد فى اليوم على كافة مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك من خلال أعضاء المبادرة المتطوعين للعمل بها ويصل عددهم نحو 15 فتاةً من فتيات فرحة سوريا، مشيرة إلى أنه يتم الرجوع لاستشارة شاهر رجوب مؤسس ومدير فريق فرحة سوريا فى الأمور الخاصة بالمبادرة.

واختتمت بارودي حديثها متوجهةً بالشكر للفتيات القائمات على المبادرات، مع رسالة تشجيع للسيدات السوريات قائلة:”أثبتوا وجودكم وارتفعو بمشروعاتكم حتى لا تصبحوا عالة على أحد، وتظل رؤوسكم مرفوعة عالية”.

 

الوسوم