مديرية أمن بورسعيد توضح “ماهية” قنابل الصوت التى انفجرت أمس

مديرية أمن بورسعيد توضح “ماهية” قنابل الصوت التى انفجرت أمس
كتب -

بورسعيد – محمد الحلوانى:

أصدرت مديرية أمن بورسعيد، اليوم الجمعة، بيانا بعنوان ” بيان أمنى هام” تناول ما تداولته عدد من المواقع الألكترونية بشأن حدوث عدد من الإنفجارات بدائرة مدينة بورسعيد، أمس الخميس، وأفاد البيان المنشور على موقع المديرية على شبكة التواصل الاجتماعى “الفيسبوك” أن تلك الأصوات التى سمعت فى أماكن متفرقة؛ أخرها فجر اليوم الجمعة بأحد صناديق القمامة بشارع 23 يوليو دائرة قسم شرطة الشرق؛ جميعها عبارة عن محدثات صوت مكونة من ماسورة بلاستيكية طولها 25سم وقطرها 5سم مطببة من الجهتين تخرج من أحدها فتيل مشتعل، وبداخلها مادة رمادية اللون تشبه بودرة الألمونيوم، وخالية من أية مواد مفجرة أو ما يعد فى حكمها، حيث ان تلك المادة الرمادية اللون تتمدد غازيا من الحرارة عند اشعال الفتيل الأمر الذى يؤدى الى إحداث صوت فقط يشبة صوت الإنفجار، دون حدوث ثمة خسائر مادية أو بشرية.

وأضاف البيان: “هذا وقد تمكنت مديرية أمن بورسعيد، أمس، من ضبط أربعة من المنتمين لجماعة الإخوان “الإرهابية” من ضمن المتورطين فى تلك الوقائع وغيرها”.

وخلص البيان إلى “وتهيب مديرية أمن بورسعيد بالجميع؛ خاصة المواقع الالكترونية؛ تحرى الدقة عند تداول أية معلومات أو أخبار يكون من شأنها اثارة البلبلة والزعر، وأن يتحصلوا على المعلومات من مصادرها الرسمية؛ خاصة المتعلقة بالأمن؛ حتى لا نعطى الفرصة لتك الجماعة “الإرهابية” أن تحقق هدفها الأول وهو إثارة الفتن بين أبناء الشعب المصرى”.

هذا وأرفقت مديرية أمن بورسعيد ببيانها صورتين وقالت: كما هو موضح بالصور.. فالصورة الأولى توضح الماسورة قبل اشعالها والثانية توضحها بعد الإشعال.