مدارس بالإسماعيلية تنتظر الكتب.. وأولياء أمور: “علشان مدفعناش المصاريف”

مدارس بالإسماعيلية تنتظر الكتب.. وأولياء أمور: “علشان مدفعناش المصاريف”
كتب -

 الإسماعيلية- عمرو الورواري:

رغم قرب الأسبوع الأول من العام الدراسي الجديد علي الانتهاء، إلا أن هناك بعض المدارس بمحافظة الإسماعيلية تنتظر الكتب الدراسية التي لم يتسلم منها الطلبة سوي كتابين أو ثلاثة علي الأكثر.

مدارس الضواحي أو المراكز والمدن، معظمها لم تسلم الكتب الدراسية لطلابها، فمنها من لم يصلها معظم الكتب، ومنها من رفض تسليمها للطلاب لعدم دفعهم المصاريف.

يقول محمد حسن، مقيم بقرية عين غصين التابعة لمركز ومدينة الإسماعيلية، إن بعض المدرسين أبلغو أبنائه في المرحلتين الإبتدائية والإعدادية، بتسديد الرسوم والمصاريف، لتسليمهم الكتب.

ويضيف أن نجليه حتى الآن لم يتسلما الكتب الدراسية، رغم أنه وعد إدارة المدسة بتسديد المصروفات بحلول أول شهر أكتوبر، أو فور العودة من إجازة عيد الأضحى.

ويوضح عبد الله البدري، أحد أبناء قرية السلام بمركز أبوصوير، أن هناك مجموعة كبيرة من الكتب الدراسية، لم تصل حتى الآن إلى مدرسة عقبة بن نافع الابتدائية المشتركة.

ويتابع أن نجله استلم كتابي اللغة العربية والتربية الدينية فقط، مشيرًا إلى أنه لم يتسلم أي كتباً أخري، وعند سؤاله عن عدم تسلمه الباقي رغم سداده المصاريف، أكدوا أنها لم تصل بعد.

وعن جودة الخدمات، يشتكى أهالي الطلاب بمدرسة حمود موسى الإبتدائية، الواقعة علي طريق “الإسماعيلية – أبوصوير” الزراعي، من انهيار الخدمات المقدمة إلي المدرسة.

ويضيفوا أن المدرسة استقبلت الطلاب في العام الدراسي الجديد، دون تجهيز للفناء، أو إجراء الصيانة لخزانات المياه، حيث تختلط مياه الشرب بالمواد المترسبة فيها.

ويقول ياسر الدهشان، أحد أولياء الأمور، إنه تقدم بمذكرة إلى اللواء أحمد القصاص، محافظ الإسماعيلية، يشكو فيها من انهيار مستوي الخدمات داخل المدرسة وانعدامها مقارنة بمدارس أخرى.

ويشير دهشان إلى أنه أرفق في مذكرته، عدة شكاوى لأولياء أمور آخرين من مدرسة عمر مكرم الابتداية، لوجود تجمعات للقمامة أمام سور المدرسة وتعمد الأهالي حرقها كل صباح.

كما يطالب المواطنون من اللواء القصاص، بضرورة إنشاء مطب صناعي أمام المدرسة، بسبب مرور السيارات مسرعة، وخوفاً علي حياة الطلاب.

وعن مدى انتظام حضور الطلاب في الأسبوع الأول من العام الدراسي، يؤكد المهندس سرور إبراهيم سرور، وكيل وزارة التربية والتعليم بالإسماعيلية، علي انتظام حركة الحضور داخل المدارس وعدم وجود نسب للغياب سوي النسب العادية لظروف مرضية أو أخري.

ويضيف سرور أن لجان المتابعة تعمل بشكل دوري للمرور علي مدارس المحافظة، لمتابعة حضور المدرسين حتي انتهاء اليوم الدراسي، وعدم تغيب الطلاب، خاصة المرحلة الثانوية.

ويوضح أن المديرية تلقت شكاوى من أولياء الأمور في بعض المدارس، مشيرًا إلى أنه جارٍ العمل علي حلها، سواء بالتعاون مع محافظة الإسماعلية والوحدات الحلية، أو بالتعاون مع مديريات التربية والتعليم بالمراكز.

وعن تأمين المدارس، حددت مديرية أمن الإسماعيلية، عدة دوريات لتأمين المدارس والجامعات وتمشيط الطرق المحيطة بها.