محافظ الإسكندرية يشارك في الاحتفال بيوم السلام العالمي

محافظ الإسكندرية يشارك في الاحتفال بيوم السلام العالمي
كتب -

الإسكندرية- عمرو أنور:

شارك اللواء طارق مهدي، محافظ الإسكندرية، اليوم الأحد، يرافقه باسكال آلان نازاريث، سفير الهند السابق بمصر، في  الاحتفال باليوم العالمي للسلام بمكتبة الاسكندرية، والذي يُحتفل سنويا به في كل أنحاء العالم في 21 سبتمبر.

وخصصت الجمعية العامة للأمم المتحدة هذا التاريخ لتعزيز المثل العليا للسلام في الأمم والشعوب وفي ما بينها.

وأكد مهدي خلال كلمة ألقاها بأهمية التمتع بالأجواء السلمية بالنسبة إلى كل فرد في العالم، مشيرًا إلى أن السلام  مهم للجميع ، وانعدامه تأثيره ليس على الإنسان فقط وإنما يتجاوز ذلك إلى حدود أبعد مما نتصوره أو ندركه بعقلنا، متحدثا عن شخصية غاندي كمثال للسلام قائلا “الأشخاص تموت والفكرة لا تموت بل تعيش على مدى العصور”.

بدأ الاحتفال باطلاق حمامات السلام والسماح لها بالطير كرمز السلام مرورا بمتحف السادات التابع للمكتبة، تلاها ندوة عن كتاب ” غاندي: قيادة متميزة ” تأليف باسكال آلان نازاريث، وترجمة: البروفيسور ذكرالرحمن.

 وتعتبر أهم النقاط التي يتناولها الكتاب هي متطلبات القيادة والزعماء البارزون في العصر الحديث، وأبرز زعيم في العصر الحديث، وتقييم قيادة غاندي، سيناريوهات عالمية وهندية عمل فيها غاندي مقومات قيادة غاندي  “الرؤية  والشجاعة والخلق الطيب  والشفقة والتفاني والعزيمة ومهارات التواصل والمهارات التنظيمية وشخصيته الساحرة ومهارات التخطيط الإستراتيجي ومهارات الإدارة والشهامة والثقة بالنفس ورؤى مستنيرة عن الديانة وحب الوطن والقومية ورؤى عالمية واسعة النطاق.

كما تناول الكتاب إنجازات غاندي القيادية والتي من بينها حشد وإحياء الشعب الهندي، وتحرير الهند من عبودية الاستعمار بطريقة غير عنيفة، وإنشاء حزب سياسي قوي شامل، وإدخال المفاوضات الشريفة والشفافية في المجال السياسي، والقضاء على المنبوذية، وتحرير المرأة الهندية، وإلغاء نظام الاستخدام التعاقدي، والقضاء على نظام الإقطاعية الهندية، وإحياء الصناعات في المناطق الريفية في الهند، وتنسيق العلاقات بين العمل ورأس المال، ووضع رؤية السياسة الخارجية الهندية.

يذكر أن الجمعية العامة للأمم المتحدة، كانت قد أعلنت الاحتفال بمثل اليوم في عام 1981، باليوم العالمي للسلام ليكون متزامنا مع موعد الجلسة الافتتاحية لدورة الجمعية العامة، التي تُعقد كل سنة في ثالث يوم ثلاثاء من شهر سبتمبر، وقد احتُفل بأوّل يوم للسلام في سبتمبر 1982.

 وفي عام 2001، صوت الجمعية العامة بالإجماع على القرار 55/8282 الذي يعيِّن تاريخ 21 سبتمبر يوما للامتناع عن العنف ووقف إطلاق النار، وتدعو الأمم المتحدة كافة الأمم والشعوب إلى الالتزام بوقف للأعمال العدائية خلال هذا اليوم، وإلى إحيائه بالتثقيف ونشر الوعي لدى الجمهور بالمسائل المتصلة بالسلام.