محافظة المنيا تتراجع عن إطلاق اسم معلم قبطي على مدرسة بسبب اعتراض الأهالي

محافظة المنيا تتراجع عن إطلاق اسم معلم قبطي على مدرسة بسبب اعتراض الأهالي
كتب -

المنيا- محمد النادي:

تراجعت محافظة المنيا، عن قرارها السابق، بإطلاق اسم معلم قبطي، قتل على يد طالب العام الماضي، على مدرسة بقرية تابعة لمركز مطاي شمالي المحافظة، بسب اعتراض الأهالي، وظهور بوادر فتنة طائفية بالقرية.

كان اللواء صلاح الجدين زيادة، محافظ المنيا، قد أمر بإطلاق اسم معلم قبطي، قتل على يد طالب بقرية مرزوق التابعة لمركز مطاى شمالي المحافظة، على المدرسة الإعدادية المتواجدة بالقرية، غير أن بوادر أزمة طائفية ظهرت، بعد اعتراض أهالي القرية، من المسلمين، على القرار.

وقالت رشا فارس، زوجة المعلم، إنه فى يوم الخميس الماضي، تم إبلاغ مدير المدرسة ببيان يفيد بأن محافظ المنيا أصدر قرارا، بإطلاق اسم أشرف ألهم، مدرس مادة اللغة الإنجليزية بالمدرسة، والذي قتل علي يد أحد الطلاب، على مدرسة مرزوق الإعدادية المشتركة، وفور وصول القرار لمدير المدرسة، أبلغ المدرسين وطلب مني كتابة اللافتة الخاصة بالمدرسة.

وأضافت الزوجة، أنها تلقت في اليوم التالي، اتصالا هاتفيا من ديوان عام المحافظة ليخبرها بصدور قرار بالفعل، بتغيير الإسم ولكن يوجد عدة شكاوى من أهالي القرية، تعترض علي إطلاق إسم شخص قبطي علي المدرسة، وأن هذا قد يتسبب في فتنة طائفية بالقرية.

وأشارت الزوجة، إلى أنه فور وصول مندوب المدرسة إلي إدارة مطاي التعليمية لاستلام القرار، تم إبلاغه بسحب القرار نهائيا لدواعي أمنية، بسبب اعتراض الأهالي.

يذكر أن قرية مرزوق، شهدت في 6 أبريل الماضي مقتل المدرس القبطي أشرف ألهم، متأثرا بإطلاق أعيرة نارية تجاهه من أحد الطلاب إثر وقوع مشادة كلامية بينهما.