خلو مكاتب الصحة بالبحيرة من تطعيمات الأطفال.. وأهالي: “لازم واسطة عشان نطعم عيالنا”

خلو مكاتب الصحة بالبحيرة من تطعيمات الأطفال.. وأهالي: “لازم واسطة عشان نطعم عيالنا”
كتب -

البحيرة – هدى سمير

تسبب نقص التطعيمات الخاصة بالأطفال حديثى الولادة وحتى سن عام و18 شهرا، المقيدة بالسجل التأمينى للطفل ” MMR”، ونقص تطعيم الغدة النكافية والحصبة بجميع مكاتب الصحة على مستوى مراكز وقرى محافظة البحيرة، في حالة من الهلع  بين الأهالي.

وبجولة ميدانية لـ”ولاد البلد” على العديد من المكاتب، أكد مكتب صحة مدينة نصر بدمنهور أنه خال تمامًا من تطعيم الحصبة منذ أسبوعين، وأن أهالي الحي يتوافدون كل صباح على المكتب ليسألوا عن التطعيم، خوفا من إصابة أبنائهم وأطفالهم الرضع.

وقال شادى العطار، مراقب بمكتب صحة المقريزى، إن تطعيم الحصبة والغدة النكافية موجود بكميات قليلة جدا من أكثر من شهرين، ويتم الحصول علية بصعوبة، مشيرا إلى أن التطعيمات كانت متوافرة بشكل كاف قبل ذلك.

وأضاف أنه يتردد يوميا على مخازن توريد التطعيمات للحصول على كمية تستوعب احتياجات الأهالي الذين يتوافدون كل صباح لتطعيم أطفالهم، مشيرا إلى أنه حصل اليوم على عبوتين من العبوات القديمة التى تكفى لعدد 10 اطفال، وأنهما نفذتا على الفور.

وافترشت الأمهات الأرض في مكتب صحة نكلا العنب، يحملن صغارهم فى انتظار وصول التطعيمات.

وتقول أم حبيبة، إنها :” تتردد منذ شهريين على الوحدة لتطعيم طفلتها (6 أشهر) إلا أنها لم تجد المصل، وأن ممرضة الوحدة أخبرتها أنه لا توجد مشكلة من أخذ التطعيم مع تطعيم الـ 8 أشهر، ولكنها لم تجد أيضا تطعيم الغذة النكافية والحصبة هذا الشهر”.

وتابعت :” مش كفاية إننا مش قادرين نأكل عيالنا، كمان مستكترين عليهم التطعيم المجانى.. أنا خايفة جدا إن البنت تتعدى بالحصبة وتموت”.

ويقول محمد يونس، والد أحد الأطفال، إن الحصول على التطعيمات هذه الأيام بات أمرا صعبا، وأن من يوجد لدية “واسطة” داخل المركز فسوف يحصل على التطعيم فى الحال، أما المواطن الفقير فيتحمل مسؤولية غياب الرقابة وعدم اهتمام المسؤولين وعدم توفير التطعيمات لجميع الأطفال دون تمييز – حد قوله.

واشتكى سمير عيسى، من سفره إلى محافظة الإسكندرية حتى يتمكن من تطعيم طفله الرضيع خوفا عليه من الإصابة، نظرا لإصابة بالصفراء منذ ولادته.

ويؤكد أن الكثير من الأهالى سافروا إلى المحافظات المجاورة لتطعيم أطفالهم بعد استمرار الأزمة لأكثر من شهريين.

ومن جانبه قال محمد نعيم، مدير قسم مكافحة الأمراض المعدية بمديرية الصحة في البحيرة، إن المحافظة تعانى من نقص التطعيمات الخاصة بأمراض الحصبة والغدة النكافية “MMR” بسبب تأخر وزارة الصحة (قسم اللقاح والمصل) فى إرسال التطعيمات، وذلك بسبب تطوير التطعيم وتغير نسب الكميات التى تستوعبها العبوة الواحدة .

ويؤكد على أن الكميات التى تصل إلى مخازن المديرية يتم توزيعها بشكل عادل على جميع مكاتب الصحة بمدن ومراكز المحافظة، وذلك بحسب تعداد الأطفال المقيدين بكل مكتب، كما أنه يتم التواصل مع المكاتب التى تعانى من نقص شديد وتوفير التطعيمات حفاظا على صحة الأطفال.