الصحة تواجه فيروسات الشتاء بإجراءات وقائية.. وطبيب: هذه المشروبات تقيك البرد

الصحة تواجه فيروسات الشتاء بإجراءات وقائية.. وطبيب: هذه المشروبات تقيك البرد

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

ضرب الإسكندرية اليوم، طقس سيئ مصحوب بأمطار غزيرة في موجه يتوقع أن تستمر لأيام، ما دفع وزارة الصحة لمواصلة جهودها الوقائية والتوعوية بأمراض الشتاء، بالتزامن مع الطقس الذي ضرب العاصمة الساحلية في بداية الأسبوع الحالي.

وكيل الصحة: حملات توعية لطلاب المدارس بأمراض الشتاء

وأوضح الدكتور مجدى حجازى؛ وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية، أنهم قاموا بتفعيل دور إدارة الطب الوقائي لمكافحة أمراض الأنفلونزا الموسمية، بالتنسيق مع جهات أخرى رسمية، لتفعيل سبل الوقاية ونشر حملات توعية في المراكز الثقافية والنوادي والمستشفيات والمدارس خاصة مع بداية الفصل الدراسي الثاني، مع عقد ندوات تعريفية والتثقيفية لأفراد الطاقم الطبي.

وأضاف حجازي أن المديرية تقوم بتلك الإجراءات على مدار العام وليس فقط كنشاط مؤقت، مما أدى لخلوها خلال الفترة الماضية من حالات أنفلونزا الطيور وفيروس كورونا، أما حالات الإنفلونزا الموسمية فتعالج في كافة المستشفيات الجامعية والخاصة، ولا يقتصر على مستشفيات الصدر والحميات.

إجراءات خاصة لفيروس “زيكا”

وأكد الدكتور إبراهيم الروبي؛ مدير الطوارئ بمستشفيات الإسكندرية، أن موسم الشتاء له وضع خاص بالمحافظة كمدينة ساحلية تتعرض لسقوط الأمطار بغزارة، وهو ما يرشحها لاستقبال أمراض الأنفلونزا، وأن الإجراءات الوقائية هي الرادع الوحيد.

وأوضح الروبي، أن هناك إجراءات حاسمة متبعة بشكل خاص لمواجهة فيروس “زيكا”، وذلك للعام الثاني علي التوالي، والذي يهاجم الإسكندرية لوجود مينائين ومطار يرتاده زوار من جنسيات مختلفة، فضلًا عن وجود مجارى مائية للري والشرب قد تكون سببًا في توالد البعوض الناقل للمرض، وعليه فإن المديرية تتخذ اجراءات أهمها التوعية والتثقيف عن طريق عمل الندوات وتوزيع المطبوعات على أفراد الفريق الطبي والوحدات التابعة للمديرية وخاصة بالمناطق القريبة من الموانئ، حيث تشمل تلك المطبوعات التوعية بالمرض وسبل الوقاية وأهمها النظافة العامة.

مشروبات شتوية مضادة لأمراض الشتاء

 وأوضح الدكتور رامي السعيد؛ أخصائي واستشاري التغذية العلاجية أن بعض المشروبات يمكن أن تقاوم أمراض أنفلونزا الشتاء وخاصة التي تأتي دون بوادر لحدوثها، وتتضمن تلك المشروبات: مشروب الزنجبيل؛ باعتباره يساعد الجسم في إنتاج الطاقة وبالتالي الحصول على الدفء فضلًا عن كونه طارد للبلغم، وكذلك مشروب الشاي الأخضر؛ ولذلك لأنه يحتوي علي مادة “الفلافويند”، والتي تساعد علي تقوية المناعة.

وأضاف السعيد أن الأعشاب الساخنة مثل الينسون والقرفة والنعناع، ليست مضادة للاكتئاب فقط، ولكنها تعطي حالة استرخاء للجسم وتمنحه الدفء، وكذلك مشروب البابونج الذي ينشط الدورة الدموية؛ إلا أنه له طريقة تحضير خاصة بأن يغلي لمدة لا تقل عن 15 دقيقة ويترك ليبرد ثم يُشرب، وكذلك مشروب قهوة الشعير الذي يساعد علي تطهير الجهاز الهضمي، والحلبة المغلية التي تعتبر ملطفه للحلق ومضادة للنزلات المعوية.

الوسوم