الأنبا مكاريوس: تعرية السيدة المسيحية بـ”الكرم” لا ينم عن أخلاق مصريين

الأنبا مكاريوس: تعرية السيدة المسيحية بـ”الكرم” لا ينم عن أخلاق مصريين الأنبا مكاريوس خلال لقائه بالمتضررين

قال الأنبا مكاريوس، أسقف المنيا وأبوقرقاص إنه تلقى اتصالًا هاتفيًا من اللواء طارق نصر، محافظ المنيا اليوم الخميس، أعلن فيه استعداده لتعويض الخمس أسر المسيحية التي تضررت في أحداث قرية الكرم.

وأوضح الأنبا مكاريوس في اتصال هاتفي لـ”ولاد البلد” أنه التقى اليوم، بالسيدة التي تعرت وأيضًا الأسر التي تضررت، مبينًا أن السيدة متماسكة، لكنها تحمل نظرة أسى وحزن شديد، خاصة وأنه عندما تمالكت واستجمعت قواها بعد ثلاثة أيام من الواقعة ذهبت لتحرير محضر، وهناك مزقوا المحضر وفبركوا محضرًا آخر وجعلوها توقع عليه، وأشاروا فيه إلى أنه تم تمزيق ملابسها وهو ما جعل مدير الأمن يصرح بأنه تم تمزيق ملابسها وليس تعريتها.

وأشار الأسقف إلى أن أحد المحامين ذهب مع السيدة إلى قسم الشرطة مرة أخرى وقدم بلاغًا بالتزوير وحرر محضرًا آخر بالواقعة.

واعتبر مكاريوس أن ما حدث للسيدة إهانة لحقت بكل المصريين مسيحيين ومسلمين، قائلًا إن ما حدث لا ينم على أخلاق مصريين ولا وثنيين – على حد قوله.

وأضاف أن ما حدث من حرق واعتداء على منازل للمسيحيين بالقرية هو عقاب جماعي، مشددًا على ضرورة ملاحقة القضاة للجناة، وأن يكون العقاب رادعًا حتى لا تتكرر مثل هذه المشكلات مرة أخرى.

وأوضح أسقف المنيا وأبوقرقاص أن أحد الأشخاص نصح أسرة الشاب المتسبب في المشكلة بترك القرية مع العلم أن السيدة المسلمة صاحبة المشكلة أيضًا قدمت بلاغًا في زوجها السابق المسلم الذي قام بهذه الإعتداءات، موضحة أنها بريئة مما نسب إليها وطلبت الطب الشرعي للكشف عليها، وتم ذلك في محضر رسمي.

وكان حشد من مسلمي قرية الكرم بالمنيا جرد سيدة مسيحية مسنة من ملابسها كاملة واقتادوها عارية في الشارع في “زفة” بقصد فضحها وإهانتها على خلفية اتهام ابنها بإقامة علاقة مع مسلمة – فيما لم يتسن التحقق من صحة ذلك، كذلك أضرم المعتدون النيران في منازل 7 من الأقباط، حسب بيان صادر عن الكنسية المصرية.

الوسوم